دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: مصر تأتي في المرتبة رقم 13 في عدد السياح الوفدين لدبي

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

نظمت دائرة الاقتصاد والسياحة بإمارة دبي (DET) حملة ترويجية للمواطنين المصريين لزيارة دبي عبر إنشاء منصة لتسهيل التفاعل مع شركاء قنوات التوزيع في كل من معاملات الشركات والعملاء (B2C)، ومعاملات الشركات (B2B) داخل المدن ذات الإمكانات العالية، معتبرةً مصر تحتل المرتبة رقم 13 في عدد السياح الوفدين لدبي.

وانطلقت الحملة على مدار يومين ما بين محافظتي الاسكندرية والقاهرة، وتضمّنت عرض تقديمي من ممثل دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي وشركة “بلانيت” المُخَوَّلة من الهيئة الاتحادية للضرائب والمشغلة لنظام “بلانيت باي” لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح، بالإضافة إلى قسائم السحب، وعشاء للتواصل وبناء علاقات مثمرة.

وأكد أحمد المري، مدير العمليات الدولية لمنطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي لدى دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، سعادتهم بالاحتفاء بالزوار القادمين من جمهورية مصر الشقيقة، حيث نقدم لهم أفضل التجارب الاستثنائية لتناسب مختلف الأذواق والأعمار. نحن نعمل دائمًا لتعزيز مكانة دبي كونها مركزًا عالميًا للترفيه والتجارة، وواحدة من أكثر الوجهات الآمنة حول العالم لقضاء العطلات، مضيفًا: “نتطلع دائمًا لتوطيد العلاقات المثمرة بين البلدين، ومن شأن الجولة الترويجية أن تعزز من الإمكانات الاقتصادية للشعبين الشقيقين وتقوي الشراكات التجارية مع المستهلكين الرئيسيين وأصحاب الأعمال داخل مصر”.

وتوفر دبي أفضل باقات الإقامة الفاخرة لكل زوارها الكرام القادمين من مصر مع مجموعة هائلة من التجارب الترفيهية الاستثنائية ومختلف الأنشطة الشيقة، بما في ذلك المنتجعات السياحية الفاخرة، والنوادي الصحية، والحدائق والمنتزهات المليئة بألعاب المغامرات، ومراكز الجذب العالمية، والاحتفالات الضخمة والمهرجانات الموسيقية والعروض الثقافية والفنية، فضلًا عن مختلف ألوان تجارب تذوق الطعام، إلى جانب أجمل الأمسيات الساهرة. توفر دبي بيئة آمنة تحتضن العديد من الثقافات، فهي الوجهة المفضلة لألمع النجوم والرياضيين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي والشخصيات رفيعة المستوى.

وتتأهب في هذا الموسم أشهر وجهات السياحة البيئية؛ منتجعات حتّا لاستقبال أعداد غير مسبوقة من الزوار القادمين من مختلف دول العالم للاستمتاع بالمناظر الخلابة مع طقس معتدل الحرارة لدى جبال الحجر، بالإضافة إلى الأنشطة الممتعة ومختلف ألوان الطعام، وتوفر منتجعات حتّا للزوار فرصة التخطيط لرحلات نهارية حافلة بأجواء مبهجة، أو جلب خيام ومقطورات التخييم الخاصة بهم في الهواء الطلق، مع الاستمتاع بخيارات طعام متنوّعة بما في ذلك مقهى “حتّا وايلد” الذي يقدم تشكيلة من أشهى الوجبات الخفيفة، بالإضافة إلى عربات الطعام “سدر بايتس”، و”تيست أوف حتّا”، و”دماني بايتس” التابعة لرواد الأعمال المحليين، وكل هذا من شأنه أن يدعم مجتمع حتّا المحل.

Advertisements