بعد إغلاق ميناء شنغهاي هذه أهم الواردات المصرية من الصين والتي يمكن أن ترتفع أسعارها

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

كشفت بيانات رسمية حديثة، أن الواردات المصرية من أكبر 5 دول، سجلت ارتفاعاً ملحوظاً خلال شهر سبتمبر الماضي، حيث بلغت القيمة الإجمالية للواردات نحو 2.358 مليار دولار، مقابل نحو 2.227 مليار دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 5.88%.

وفق البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فقد تصدرت الصين قائمة الموردين إلى مصر، حيث بلغت القيمة الإجمالية للواردات المصرية من الصين نحو 904.353 مليون دولار في سبتمبر الماضي، مقابل نحو 999.840 مليون دولار في نفس الشهر عام 2020، بتراجع بلغت قيمته 95.487 مليون دولار، بنسبة انخفاض بلغت نحو 9.6%.

تصدرت الآلات والأجهزة الكهربائية قائمة واردات مصر من الصين، يليها المراجل والآلات والألياف التركيبية.

واهم واردات مصر من المنتجات الصينية ليس بينها سلع غذائية، وإنما تتركز في آلات وأجهزة كهربائية بقيمة 2.6 مليار دولار، يليها آلات وأجهزة آلية وأجزاؤها بقيمة 1.3 مليار دولار، ثم “شعيرات تركيبية” أو “اصطناعية” بقيمة 613.1 مليون دولار، ومصنوعات الحديد أو الصلب بقيمة 492.1 مليون دولار، ومنتجات بلاستيكية ومصنوعاتها بقيمة 421.1 مليون دولار.

وأوضحت البيانات أن مصر تستورد تقريبا معظم الأصناف والسلع من الصين سواء الأجهزة المنزلية أو موبايلات وأحذية ومنتجات جلدية وأخشاب ومعدات ومستلزمات إنتاج خاصة بمعظم الصناعات سواء السيارات أو الكيماويات وبعض المواد الخام في الأغذية.

وذكرت البيانات أن مصر تستورد نحو 25 إلى 27% من احتيجاتها من الصين بما يقدر بـ15 أو 16 مليار دولار، وتعد من أكبر الدول الموردة لمصر في كل الأنشطة والقطاعات التجارية والصناعية،

ولفت عدد من المستوردين إلى أنه قد تتعطل خطوط الإنتاج المصرية في الكثير من السلع التي تنتجها، وهو أمر ليس بالهين لكن يمكن التغلب عليه باتمام الصفقات عبر الإيميلات والسكايب، مناشدين المستوردين بعدم السفر إلى الصين في الوقت الراهن.
اضاف إن فيروس كورونا لن يؤثر على الحركة التجارية بين الدولتين في الوقت القصير لكن قد يؤثر على المدى الطويل حال استمرار انتشار المرض.

وأشاروا إلى أن الصين دولة كبري وتعد ثاني أهم اقتصاد في العالم، وبالتالي لن تقف مكتوفة الايدي أمام فيروس كورونا، وبالتاكيد ستجد من الطرق والحلول للتغلب على هذا الفيروس كما حدث من قبل مع فيروس سارس.

اقرا اهم الاخبار الاقتصادية من نشرة لوجيستك نيوز

Advertisements