أسواق

بعثة ترويجية لاقتصادية قناة السويس بجمهورية الصين الشعبية وهونج كونج لجذب استثمارات متنوعة

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

في ثاني الجولات الآسيوية..

كتب فتحى السايح
وليد جمال الدين:
*نبحث إقامة مشروعات جديدة مع تيدا الصينية داخل السخنة … ولقاءات مكثفة مع مجتمع الأعمال في بكين وهونج كونج *

يغادر وفد من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة السيد/ وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس الأحد المقبل، متجهًا إلى جمهورية الصين الشعبية ومنها إلى هونج كونج، وذلك لحضور منتدى الاستثمار المصري – الصيني المنعقد بالعاصمة بكين وكذا عرض الفرص الاستثمارية للمنطقة الاقتصادية أمام كبرى الشركات الصينية ومجتمع رجال الأعمال فضلاً عن بحث سبل التعاون في مشروعات جديدة مع مجموعة تيدا الصينية والتي تعد من أكبر وأهم المطورين الصناعيين بمنطقة السخنة المتكاملة.

وفي هذا السياق، صرح السيد / وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أنه بحث مع السيد/ عاصم حنفي سفير جمهورية مصر العربية لدى جمهورية الصين الشعبية، خلال اتصالات هاتفية الفترة الماضية، التنسيق والتكامل في استعدادات استقبال وفد الهيئة الاقتصادية لطرق أبواب الاستثمار في بكين وهونج كونج والعمل على حضور منتدى الاستثمار الصيني المصري لعرض فرص الاستثمار والقطاعات الصناعية المستهدف توطينها بالمنطقة الاقتصادية سواء بالموانئ التابعة أو المناطق الصناعية ،وتعريف مجتمع الأعمال الصيني بها وكذلك لقاء كبرى الشركات الصينية ودفع العلاقات بين الجانبين في ظل العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والمشتركة الوطيدة بين البلدين.

وفي ذات السياق، أشار رئيس المنطقة الاقتصادية إلى لقاءاته مؤخراً مع السيد/ لياو ليتشيانج سفير جمهورية الصين الشعبية لدى القاهرة، والتي أكد الجانبان فيها على مزيد من التعاون في مجالات متنوعة، لتمثل انطلاقة أكبر للصين من مصر نحو الأسواق الإفريقية والدول المجاورة، وذلك من خلال الموانئ والمناطق الصناعية التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لافتاً إلى التنسيق الكامل لهذه الزيارة الترويجية لبحث سبل التعاون والتوسع في الأعمال مع الشركات الصينية حيث الشراكة الثنائية التي أثبتت نجاحها على مدار السنوات.

وقال رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أنه تم التواصل أيضاً مع السفير/ باهر الشويخ قنصل مصر العام لدى هونج كونج، بهدف بحث سبل التعاون المشترك واستقطاب الاستثمارات المتنوعة داخل المنطقة لتعزيز التبادل الاقتصادي بين الجانبين، واستعراض القطاعات الصناعية التي يمكن الاستثمار بها خاصة تلك التي توليها الدولة المصرية اهتماماً كبيراً لتوطينها من صناعات السيارات والوقود الأخضر والصناعات المكملة له، بجانب صناعات مختلفة كالغذائية والالكترونية والحديد وغيرها، فضلاً عن تبادل التعاون في الموانئ ومجالات الموانئ واللوجستيات.

وتأتي تلك البعثة الترويجية للعاصمة الصينية بكين – ثاني محطات الهيئة الاقتصادية في القارة الآسيوية – ضمن جهود الهيئة نحو جذب الاستثمارات المتنوعة وتحقيق استراتيجية المنطقة الاقتصادية 2020/2025 في استقطاب وتوطين صناعات مستهدفة، وأن تصبح المنطقة الاقتصادية مركزًا استراتيجياً للاقتصاد العالمي.

IMG 20230519 WA0023
IMG 20230519 WA0023
IMG 20230519 WA0018

زر الذهاب إلى الأعلى