محافظ الاسكندرية: لدينا فرص واعدة فى الصناعة والزراعة والخدمات والبنية التحتية

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

احمد العجمي

قال اللواء محمد الشريف أن الإسكندرية، مدينة المال والأعمال، مدينة الصناعة والخدمات، عاصمة مصر الثانية، ومينائها الأول فى تجارتها المتنامية مع العالم، وبالطبع مدينة السياحة والثقافة والتاريخ العريق
وقال اليوم نحتفل بمرور مائة عام على انشاء صرح من صروح الإسكندرية، غرفتها التجارية العريقة، واربعون عام على انشاء اتحاد غرف البحر الأبيض الذى تراسه الإسكندرية.
فاليوم يجب ان نستغل هذه الكوكبة من قيادات المال والاعمال من اركان العالم الأربعة، لنتحاور جميعا حول كيفية ليس فقط تنمية التعاون المشترك فى كافة القطاعات، ولكن وهو الاهم، كيفية خلق شراكات مستدامة لتحقيق الاستغلال الامثل للفرص الواعدة المتاحة والتي تطرحها الإسكندرية.
تلك الفرص المتاحة بالرغم من جائحة كورونا والاحداث الإقليمية التى اثرت علينا جميعا، والتى تتضمن التجارة والصناعة والاستثمار والخدمات، والسياحة والنقل.
وبالطبع يجب علينا الا ننسى الثقافة، ويمكننا التعاون فى هذا المجال مع الاسكندرية، التى تحتضن مكتبة الاسكندرية، والمنارة التي كانت ضمن العجائب السبعة في العالم، وعشرات المتاحف والاثار التى تعود الى أكثر من 2000 عام.
ونلتقى اليوم لندعم سويا، ليس تعاوننا الثنائى المتنامى فحسب، وانما التعاون الثلاثى، والذى سيحقق العائد الاقتصادى لنا جميعا من خلال تكامل مميزاتنا النسبية المتعددة، لننتج ونصنع محليا، ونغزوا سويا الاسواق الاقليمية، فننمى صادراتنا السلعية والخدمية سويا فى نفس الوقت، مستغلين مناطق التجارة الحرة المتاحة لمصر.
واليوم نرى مصر تستقبل المزيد من الاستثمارات الجديدة ووفودا سياحية وتحويلات العاملين بالخارج.
ولكن ذلك لا يحقق لا الآمال المرجوة، ولا يعبر عن الفرص المتاحة، فالإسكندرية اليوم تقدم لكم فرص متميزة.
• فلدينا فرص واعدة فى الصناعة والزراعة والخدمات والبنية التحتية والمشاريع الكبرى
• ولدينا الموقع الإستراتيجى، فمصر كانت وستظل فى مفترق دروب التجارة العالمية
• ولدينا مجتمع اعمال متميز تحتضنهم غرفتنا الرائدة

Advertisements