بعد تصريحات هيئة سلامة الغذاء الأخيرة.. أنواع المكملات الغذائية

Advertisements
Advertisements

أكد  الدكتور محمد أنور عضو غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، أن المكملات الغذائية تتضمن  أنواعا كثيرة مثل الفيتامينات والمعادن وكذلك الأحماض الامينية وخلاصات بعض النباتات.

 وأوضح  أنور في تصريحات خاصة أن المكملات الغذائية تختلف أيضا في أشكالها فبعضها يوجد في شكل أقراص أو كبسولات أو أشربة أو بودرة وقطع حلوى.

 ولفت إلى أن كل ذلك يكون مدعما بعناصر غذائية مفيدة للإنسان منوها بأن هناك مكملات تخص فئة الرياضيين والذين يعتمدون على المكملات لبناء العضلات وزيادة التحمل ورفع مستواهم الرياضي، وأشار إلى ضرورة الاهتمام بتناول المكملات الرياضية بالجرعات الصحيحة تفاديا لحدوث أي تأثيرات سلبية والتي قد تؤدي للوفاة في بعض الأحيان.

 وقال إن استخدام المكملات يعد أمر هام للعديد من الفئات مثل الحوامل والمرضعات والأطفال وكبار السن وذلك لتعويض بعض النقص الذي يحدث في الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم بكميات خاصة تختلف من نوع لآخر، حيث أنه من المفترض ان يتناولها الأشخاص في وجباتهم اليومية وذلك  نظرا لعدم اتباع وجبات صحية أو لزيادة الاحتياج نتيجه حمل أو مرض مثلا فيكون الحل بتناول المكملات الغذائية لتعويض هذا النقص.

ولفت إلى أن صناعة المكملات الغذائية تخضع لإشراف هيئة سلامة الغذاء، وقال إنه تم إنشاء هيئة سلامة الغذاء المصرية لأول مرة عام ٢٠١٨ والتي كان لها الفضل في صياغة اللوائح الجديدة المنظمة والمشجعة لتوطين صناعة المكملات الغذائية في مصر مما يوضح توجه الدولة نحو عملية توطين صناعة المكملات الغذائية.

وأشار إلى أنه قبل إنشاء هيئة سلامة الغذاء عانت هذه الصناعة من التهميش وعدم الانضباط والعشوائية مما جعل العديد من الأشخاص يستخدمون المكملات المستوردة فقط لضمان الجودة والكفاءة ولكن اختلف الأمر بعض تنظيم الصناعة وفقا لتعليمات واشراف هيئة سلامة الغذاء من خلال الإجراءات واللوائح التي تصدرها. 

 وأكدت الهيئة القومية لسلامة الغذاء أنها الجهة المسؤولة عن ترخيص وتسجيل المكملات الغذائية وفقًا للقانون رقم 1 لسنة 2017 بإصدار قانون الهيئة القومية لسلامة الغذاء ولائحته التنفيذية الصادرة بقرار الدكتور رئيس الوزراء رقم 412 لسنة 2019 وقرار مجلس إدارة الهيئة رقم 1 لسنة 2018 بشأن قواعد تنظيم تسجيل وتداول الأغذية ذات الاستخدامات التغذوية الخاصة.

جاء ذلك ردا على على ما نشرته بعض وسائل التواصل الاجتماعي بشأن نقل الاختصاص تسجيل المكملات الغذائية من الهيئة القومية لسلامة الغذاء إلى هيئة الدواء المصرية بعد صدور قرار هيئة الدواء المصرية رقم 527 لسنة 2022 بإصدار قواعد تسجيل المستحضرات الطبية التكميلية.

وأضافت الهيئة أن قرار قواعد تسجيل المستحضرات الطبية التكميلية لم يتعرض إلى المكملات الغذائية  التي  تعرف بأنها منتجات غذائية بغرض استكمال الغذاء العادي، تحتوي على مصادر مركزة من المغذيات الفيتامينات والمعادن أو المكونات الأخرى ذات التأثيرات التغذية أو الفسيولوجية منفردة أو مجتمعة وتسوق في صورة سوائل او مساحيق او أقراص او كبسولات او أمبولات أو نقط  أو أشكال أخرى مماثلة ويتم إعدادها لتستهلك بكميات صغيرة محددة ولكنها ليست في شكل غذاء تقليدي.

وأكدت الهيئة  أن المكملات الغذائية يتم تصنيفها كغذاء وفقًا للمعايير الدولية الصادرة عن هيئة الدستور الغذائي العالمي ووفقًا لأفضل الممارسات الدولية في الدول المتقدمة مثل دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وعليه يتم السماح بتداولها في المحال العامة وليس فقط الصيدليات.

وأهابت الهيئة القومية لسلامة الغذاء بالجميع بتحري الدقة والحرص على عدم إثارة البلبلة في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم حاليا حماية لاستثمارات ونفاذ الصادرات المصرية إلى الاسواق العالمية التي تضاعفت ثلاث مرات منذ تولي الهيئة تسجيل المكملات بما حققت بمئات الملايين من العملة الصعبة والحد من الاستيراد وحفاظًا على استقرار الأسواق وتنمية الصادرات المصرية للخارج.

كما أكدت أن هيئة الدواء انها لن تسمح بتسجيل ” المستحضرات الطبية التكميلية ” قبل إجراء ما يتطلب من تقييم كامل و تجارب إكلينيكية لازمة للتأكد من فعالية هذه المستحضرات وكفاءتها ومأمونيتها قبل طرحها للبيع, نقلا عن فيتو.

Advertisements

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements