“اتحاد المستثمرين” يطلب لقاء وزير الصناعة ويقدم خطة لتعميق التصنيع المحلى

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

طلب الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين لقاء أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، لتقديم خطة بشأن تعميق التصنيع المحلى بحث أبرز التحديات التى تعيق حركة الاستثمار.

قال الدكتور محمد خميس شعبان نائب رئيس اتحاد المستثمرين، إن الاتحاد يترقب لقاء الوزير الجديد خلال الشهر المقبل بعد التقدم بطلب لمكتب الوزارة، ومن المزمع أن تسليم رؤية اتحاد المستثمرين حول تعميق التصنيع المحلى، وترشيد الفاتورة الاستيرادية إلى الوزير خلال الاجتماع.

أضاف شعبان أن الاتحاد سيقترح على الوزير إيجاد آلية فعالة للحد من استيراد المنتجات التى تصنع محليًا لحماية المنتج الوطنى، لأن بدونها لن تتمكن الدولة من تحقيق تقدم فى هذا الملف.

ذكر أن جميعات المستثمرين على مستوى الجمهورية استجابت لتوجيهات الاتحاد خلال الشهور الماضية وحث المصانع الكبيرة على التعاون مع المشروعات الصغيرة، لتنشيط حركة الإنتاج وزيادة نسبة المكون المحلي.

أوضح أن دولا عربية وأفريقية تمكنت من تحقيق نهضة صناعية كبيرة خلال السنوات الماضية، بدعم من معرفة المشكلات الحقيقية واتخاذ قرارات عاجلة بحلها.

لفت إلى أن الاتحاد وقع بروتوكول تعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، للاستفادة من خبراتها فى دعم الصناعة المحلية وتلبية احتياجات المصانع والشركات.
وجاء هذا البرتوكول فى إطار تعزيز تعاون القطاع الخاص مع القطاع الحكومى لتحقق مبدأ التكامل الصناعى بين الشركات لزيادة الطاقات الانتاجية والحد من الاستيراد.
وذكر أن الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين يضم نحو 55 جمعية، ويمتلك أعضاء الجمعيات نحو 40 ألف مصنع وشركة من شأنهم أن يحدثوا تأثيرا كبيرا فى السوق المصرى.
أوضح أن الاعتماد على السوق الخارجى فى شراء مدخلات الإنتاج، يرفع معدل التضخم إلى معدلات قياسية، بجانب تحميل مصر أعباء اقتصادية كبيرة لتأمين مخزونها وحاجاتها من السلع, نقلا عن البورصة.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements