ماجد المنشاوى رئيسا لـ”مجلس الأعمال المصرى الأسبانى” لمدة 3 سنوات

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

أصدرت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة قراراً بإعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الإسبانى برئاسة ماجد المنشاوي، رئيس مجلس إدارة شركة مينا فارما، وعضوية المهندس محمد الخشن شركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة وحسن نوح شركة الاسكندرية الوطنية للحديد والصلب (عز الدخيلة) وأسامة السعيد شركة العربية للصلب المخصوص (أركوستيل)، وعمرو قنديل شركة كاما لطلاء وتشغيل المعادن، وناجى تومة شركة دايس للملابس، وسامر رياض شركة طيبة للصناعات النسيجية، وفاضل مرزوق شركة جيزة للغزل والنسيج والصباغة والملابس الجاهزة، وحازم وجدي شركة وجدى مؤمن وشركاه للصناعات النسيجية، وأحمد الوكيل شركة وكالكس للصناعة والتجارة وتنمية وتبادل القيم المضافة، ومحسن أبو الذهب شركة كولد اليكس للصناعات الغذائية، وعماد السويدي شركة السويدي الكتروميتر، وخليل إبراهيم شركة فريش اليكتريك للاجهزة المنزلية، وكريم نجار شركة كيان للتجارة وهشام جزر شركة بيل كلر، ومحمد حسنين شركة جالاكسيا، وعلاء عرفة شركة السويسرية للملابس الجاهزة، وعلاء دياب شركة بيكو الزراعية.

ونص القرار على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع المصرية وتضمن أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهود ونشاط المجلس إلى وزير التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين، وأن تقوم الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج وكذا المكاتب التجارية بمعاونة المجلس فى أداء مهامه وتيسير مباشرته لاختصاصاته وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاطه.

وأوضحت جامع أن إعادة تشكيل الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الأسبانى يأتى فى إطار العلاقات الاقتصادية القوية التي تربط البلدين والتي ستزداد قوتها بتفعيل دور مجلس الأعمال إذ ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2021 إلى 2.851 مليار دولار مقابل 2.211 مليار دولار خلال عام 2020 بنسبة زيادة 29%، ويضم التشكيل الجديد للجانب المصرى مجموعة كبيرة من الكوادر والخبرات فى مجالات التعاون الاقتصادى بين مصر وإسبانيا.

ولفتت الوزيرة إلى أن المرحلة الماضية شهدت زيارات رفيعة المستوى بين الجانبين وزار رئيس الوزراء الإسبانى بزيارة مصر خلال شهر ديسمبر الماضى والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، وتم عقد منتدى الأعمال المصرى الإسبانى بحضور رئيسا الوزراء في البلدين الى جانب مشاركة فاعلة من مجتمع الاعمال المصري والإسبانى، مشيرةً إلى أن هذه الزيارات تعكس حرص المسئولين بالدولتين على تحقيق نقلة نوعية في مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة وبما ينعكس إيجاباً على زيادة معدلات التبادل التجارى والاستثمارات المشتركة.

Advertisements