أسعار النفط ترتفع عالميًا.. وأمريكا تخطط لمعاقبة روسيا على «جرائم حرب»

Advertisements
Advertisements

ارتفعت العقود الآجلة للنفط اليوم الثلاثاء، حيث تخطط الولايات المتحدة وأوروبا لعقوبات جديدة لمعاقبة موسكو، على جرائم حرب مزعومة ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا، ما أثار مخاوف من تقلص الإمدادات العالمية.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.87 دولار أو 1.7% إلى 109.40 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت الأمريكي 1.83 دولار أو 1.8% إلى 105.11 دولار للبرميل، وقفز العقدين لفترة وجيزة بأكثر من دولارين للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة.

واستقرت العقود الآجلة للنفط الخام العالمي بأكثر من 3% يوم أمس الإثنين، بسبب التهديد بفرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب قتل المدنيين في أوكرانيا، حسب ما يقول جيفري هالي كبير محللي OANDA في مذكرة، مشيرا إلى أنّ هناك توقعات متزايدة بأنّ أوروبا ستتخذ في النهاية إجراءات لتقليل المعاملات مع قطاع الطاقة الروسي، ما يزيد ضغط الإمدادات.

وأشارت محللة الأسواق، تينا تينج، في مذكرة بحثية، إلى أنّ أسعار النفط ستكون مدعومة بالتوترات الجيوسياسية في الأيام المقبلة، رغم جهود الولايات المتحدة وحلفائها لزيادة الإمدادات، وقالت إنّه على المدى الطويل، قد تواصل أسعار النفط زخمها الصعودي بسبب نقص الإمدادات وطلبات التحوط لمواجهة التضخم المرتفع.

وبحسب رويترز، قدّرت شركة الاستشارات «وود ماكنزي» أمس الإثنين، أعضاء الاتحاد الأوروبي والاقتصادات المتقدمة، بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية، أنّ بإمكانهم مبادلة نحو 650 ألف برميل يوميًا من النفط الخام الروسي بدرجات وأحجام مماثلة، ستأتي في المقام الأول من الشرق الأوسط، ومن المرجح أن تعزز هذه الخطوة الطلب على نفط الشرق الأوسط، حيث حددت السعودية أكبر مصدر للنفط، أسعارًا قياسية لإمدادات مايو إلى آسيا.

Advertisements