فيتش: 3 أسباب ستحد من ارتفاع أسعار الذهب الفترة المقبلة

Advertisements
Advertisements

رفعت وكالة الأبحاث العالمية فيتش سوليوشنز، تقديراتها للسعر المتوقع للذهب إلى ما بين 1800 و1900 دولار للأوقية، وذلك بعد التوقعات السابقة التي تراوحت بين 1600 و1700 دولار.

وقالت الوكالة، في تقرير لها، إنه في حين أن سعر الذهب يحوم بالقرب من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2075 دولارا للأوقية وسط مخاوف بشأن حرب أوكرانيا وارتفاع التضخم العالمي، فإن قوة الدولار وارتفاع معدلات التطعيم واستعادة عوائد السندات ستحد من ارتفاع الذهب إلى مستوى أقل.

سعر الذهب يتأثر بشدة بالحرب الروسية
أضافت الوكالة، أن سعر الذهب سيتأثر بشدة بالحرب وتطورها في الأشهر المقبلة؛ ومع ذلك، تتوقع أن يظل سعر الذهب مرتفعا مقارنة بمستويات ما قبل جائحة كورونا قبل أكثر من عامين تقريبا.

وحافظت «فيتش سوليوشنز»، على توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للعالم عند 4.1% هذا العام، وهو تباطؤ من تقدير معدل النمو 5.7% الذي قدمته الوكالة في وقت سابق عام 2021.

أسعار الذهب في 2026
على المدى الطويل، تتوقع الوكالة أن تظل أسعار الذهب على مسار مستقر، مع عودة معنويات المخاطرة وتراجع جاذبية الذهب، ومع ذلك، فإن أسعار الذهب ستضعف فقط إلى حوالي 1600 دولار للأونصة بحلول عام 2026، وليس 1393 دولارا للأوقية التي شهدناها في عام 2019.

وسجلت أسعار الذهب في آخر تحديث لها بمحلات الصاغة في السوق المحلية، 758 جنيها لعيار 18، و884 جنيها لعيار 21، بينما سجل الذهب عيار 24 سعر 1010 جنيهات، والأوقية 1920 دولارا، ليتراجع بذلك سعر الجرام 4 جنيهات منذ صباح اليوم الأربعاء.

Advertisements