آخر الاخبارأسواق

41 مليار دولار الفجوة الغذائية عربيا .. 50% منها للحبوب و31% للحوم

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

بوابة الاقتصاد

قال الدكتور محمد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي السعودية إن الفجوة الغذائية في الوطن العربي تقدر بما يقارب 41 مليار دولار 50 في المائة منها في الحبوب، ثم تأتي بعد ذلك اللحوم بـ31 في المائة ثم الألبان والزيوت، منوها إلى أن الدول العربية أكبر مستورد للقمح في العالم.
وقال المزروعي على هامش ثاني أيام معرض الشرق الأوسط للدواجن المقام في الرياض، أمس، “لا أتصور أن تتأثر المملكة من الأزمة الحاصلة، فلديها بدائل وعلاقات متميزة مع عديد من الدول، حيث تستطيع أن تستورد من دول أخرى غير روسيا وأوكرانيا”.
وأضاف رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، أن المملكة لديها مخزون استراتيجي من القمح ولن تتأثر من الأزمة، كما أن لديها خبرة كبيرة وتجربة في زراعة القمح، بحيث لا يكون لديها نقص في محصوله”.
وشدد على أهمية أن يكون هناك تخطيط استراتيجي للحد من هذه الفجوة وتقليل الاستيراد من الخارج من خلال إقامة مشاريع زراعية وغذائية في الوطن العربي، وأن يكون هناك تبادل للمزايا.
وأضاف “هدفنا في الهيئة تحقيق الأمن الغذائي العربي وهناك خمس مواد غذائية أساسية تهم كل فرد مستهلك وهي الحبوب والزيوت واللحوم والسكر والألبان، هذه لا غنى عنها”.
ودعا المزروعي المستثمرين في الوطن العربي لتقليص الفجوة في السوق من خلال الاستثمار في الدول العربية التي تملك موارد زراعية لسد فجوة القمح، من خلال تضامن المشاريع في الوطن العربي بالفكر الموحد. نقلا عن الاقتصادية

زر الذهاب إلى الأعلى