آخر الاخبارسياحة وسفر

استئناف رحلات القطار بين تونس والجزائر بعد توقف دام أكثر من 20 عامًا

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

تستعدّ تونس والجزائر لاستئناف رحلات القطار التي تربط بين البلدين الجارين بعد توقف دام لأكثر من 20 عامًا. تأتي هذه الخطوة بعد جهود مشتركة من الحكومتين التونسية والجزائرية لضمان استيفاء كافة الشروط الفنية ومعايير السلامة اللازمة.

أعلنت وزارة النقل التونسية في بيان أن وزيرة التجهيز والإسكان المكلفة بتسيير وزارة النقل، سارة الزعفراني الزنزري، التقت بالمدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية الجزائرية، عاج بوعوني، لمتابعة مدى تقدّم المرحلة التجريبية لعملية الربط بين تونس والجزائر عبر السكة الحديدية.

شهدت المحطة الحدودية التونسية غار الدماء يوم الخميس وصول أول قطار تجريبي دون مسافرين قادمًا من مدينة عنابة الجزائرية، وهو خطوة هامة نحو إعادة تشغيل الخط الحديدي بين البلدين.

وأكدت الوزيرة الزعفراني على أهمية استيفاء كافة الشروط الفنية ومعايير السلامة لاستكمال المرحلة التجريبية، وضمان توفير الظروف الملائمة لإنجاحها، بما يضمن استمرارية نشاط هذا الخط الحديدي بعد دخوله حيز الاستغلال الفعلي.

تعدّ هذه الخطوة إيجابية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياحية بين تونس والجزائر، حيث تستقبل تونس سنويًا أكثر من مليون سائح جزائري، خاصة في عطلة الصيف.

تجدر الإشارة إلى أن خط القطار الذي يربط بين البلدين توقف عن العمل في عام 1995 لأسباب أمنية، ثم استؤنف في عام 2003، لكنه توقف مجددًا لأسباب فنية. ومع استئناف الرحلات مرة أخرى، تتطلع الدولتان إلى تعزيز التعاون وتسهيل حركة المسافرين والتجارة بينهما.

زر الذهاب إلى الأعلى