آخر الاخبارأسواق

غرفة الجيزة تناشد اصحاب المخابز السياحي (الفينو)عدم تحريك الأسعار

بوابة الاقتصاد

تجارية الجيزة توضح الأسباب. . وتؤكد : أصحاب المطاحن وتجار الجملة رفعوا الأسعار على المخابز

ناشد محمد إمبابي رئيس الغرفة التجارية بالجيزة أصحاب المطاحن ال 72 بعدم رفع أسعار الدقيق، على المخابز السياحي، مشيرا إلى أن أسعار القمح لم تتأثر محليا في اتخاذ الحكومة المصرية جميع التدابير والإجراءات لضبط أسعار القمح المحلي والمستوردين في ظل الحرب الروسية على أوكرانيا .

و أعلن إمبابي أنه قام بالتواصل مع أصحاب المخابز السياحي ” الفينو” للتأكد من أسباب ارتفاع سعر الرغيف من 50 قرشا إلى 75 قرشا – وذلك بعد تلقيه اتصال من اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة للتأكيد على أنه لايوجد سبب في رفع السعر الرغيف على المواطن- ، موضحا أنه فور التواصل مع مسئولي الشعبة بالغرفة أكدوا أن أسباب ارتفاع سعر الرغيف هو رفع سعر طن الدقيق 72 في السوق من قبل أصحاب المطاحن ومن تجار الجملة للدقيق .

وأشار محمد إمبابي إلى أنه تم مناشدة أصحاب المطاحن ال ٧٢ علي عدم زيادة الأسعار بدون أي مبرر وخصوصا بعد تأكيد الحكومة علي ثبات أسعار القمح المحلي والمستورد مع توافر المخزون لعدة اشهر .
كما ناشد الأجهزة الرقابيـة التشديد على المخالفين من أصحاب المطاحن وتجار الجملة للدقيق ، وأكد ان التجار يدعمون بلدهم وحكومتهم وسوف يقفون جنبا إلي جنب مع المواطن .
وقال رئيس الغرفة التجارية بالجيزة ان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أكد على أنه لا تأثير حتى الأن من تبعات الحرب الروسية الأوكرانية على سعر القمح والدقيق محليا وذلك في ظل وجود مخزون استراتيجي يكفي لمدة تزيد عن 4 شهور وهو ما يعنى أنه لا توجد أسباب لرفع سعر طن الدقيق، ومن يفعل ذلك يخالف توجيهات الدولة المصرية ويضر الوطن ويعبث ويستغل الظروف المحيطة لتحقيق مكاسب بشكل غير قانوني.

وأضاف إمبابي أن المسئولين بالأجهزة الرقابيـة أكدوا على أنهم سيشددوا الرقابة على المطاحن و تجار الجملة الدقيق وفي حالة رفع السعر سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

ولفت رئيس الغرفة التجارية إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع شعبة المواد الغذائية اليوم الاحد وذلك للتأكد على ضرورة ضبط السوق وخاصة قبل دخول موسم شهر رمضان القادم وضرورة توفير السلع الرئيسية بوفرة وذلك وفقا التوجيهات الحكومة المصرية وضرورة ضبط الأسواق قبل الشهر الكريم وتوفير كافة السلع للمواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى