آخر الاخباراقتصاد وأسواق

«صيادلة بورسعيد» تعتزم تنظيم أولى مؤتمراتها بحضور نخبة من رموز المهنة.. الجمعة

كتب : محمود حاحا _ بوابة الاقتصاد

د. أحمد عليوة: المؤتمر يناقش مستجدات القطاع.. ومجالات عمل صيدلي جديدة ظهرت تحتاج آلاف الصيادلة سنويًا
القائم بأعمال نقيب صيادلة بورسعيد: سنجمع أطراف العمل الصيدلي الحكومية والخاصة ومقدمي الخدمات مع خريجي وطلاب كليات الصيدلة
د. محمد ياسر: 7 أهداف رئيسية للمؤتمر منها توفير أكبر عدد من الفرص الوظيفية للخريجين الجدد ويتناول مستجدات التحول الرقمي

حددت نقابة صيادلة بورسعيد، الأول من شهر مارس المقبل، لانطلاق المؤتمر العلمي المهني الأول للنقابة، والمُقرر انعقاده بمشاركة نخبة من المهتمين بالمجال الصيدلي، ونخبة من المسئولين الحكوميين المعنيين بالملف الطبي، وطلاب وخريجي أكثر من 10 كليات صيدلة في جامعات منطقة الدلتا وقناة السويس، وذلك تحت عنوان «منظور عصري لمجالات الصيدلة».

وقال الدكتور أحمد عليوة، القائم بأعمال نقيب صيادلة بورسعيد رئيس المؤتمر، إن النقابة تهدي فعاليات هذا المؤتمر كصدقة جارية على روح الدكتور عبد الوهاب قوطة، نقيب صيادلة بورسعيد الراحل، وأحد رموز المهنة في مصر، والذي طالما كان هدفه تطوير مهنة الصيدلة، والدفاع عنها في جميع المحافل الدولية.

وأضاف الدكتور أحمد عليوة، في بيان صحفي صادر عن نقابة صيادلة بورسعيد اليوم، أن المؤتمر العلمي المهني الأول للنقابة، ينعقد برئاسة شرفية للدكتور أيمن الخطيب، نائب رئيس هيئة الدواء المصرية، وأنه يمثل فرصة لتلاقي أطراف العمل الصيدلي، سواء الحكومية أو الخاصة أو مقدمي الخدمات الصحية والصيادلة في مصر، مع خريجي وطلاب كليات الصيدلة في محيط محافظة بورسعيد، وإقليم قناة السويس.

ولفت القائم بأعمال نقابة صيادلة بورسعيد، إلى أن المؤتمر من شأنه إعادة رسم الخريطة الصيدلية بعد ظهور العديد من مجالات العمل الصيدلي، والتي تحتاج إلى آلاف الصيادلة سنويًا، شريطة تأهيلهم بشكل جيد للالتحاق بتلك الفرص، ولمحاربة دخلاء ومنتحلي مهنة الصيدلة.

وأشار إلى أن المؤتمر سيعيد تسليط الضوء على مجالات الصيدلة التقليدية بثوبها الجديد لتتماشى مع متطلبات سوق العمل الحالي، ومجالات العمل الجديدة المتاحة أمام الصيادلة.

وأوضح أن النقابة تستهدف أن يكون الملتقي العلمي المهني لنقابة صيادلة بورسعيد، هو أكبر مظلة يلتقي تحتها أطراف الخدمة الصيدلية والصحية في مصر، وبناء شراكات مع الكيانات الصحية المختلفة، لدعم الخطة الاستراتيجية للقيادة السياسية، ورؤية مصر للتنمية المستدامة «مصر 2030»، لإمداد طالب وخريج الصيدلة بكل ما هو جديد في مجاله، وسد الفجوة بين التعلم والتطبيق.

من جهته، أكد الدكتور محمد ياسر، الأستاذ المساعد بكلية الصيدلة في جامعة بورسعيد ومقرر عام المؤتمر، أنه يهدف إلى 7 أهداف رئيسية، منها توفير أكبر عدد من الفرص الوظيفية بمختلف المجالات لخريجي كليات الصيدلة، وإتاحة التواصل المباشر بين الطلاب وحديثي التخرج بمختلف جهات التوظيف، وتوفير فرصة للكيانات المستحدثة بالقطاع الطبي المصري للإعلان عن نشاطاتها واحتياجاتها من الخريجين.

وأضاف الدكتور محمد ياسر، أن لمؤتمر سيستعرض مستجدات تكنولوجيا التحول الرقمي، والذكاء الاصطناعي التي تخدم مجالات العمل الصيدلي، فضلاً عن عرض البرامج التدريبية من الكيانات المعتمدة، والتي تخدم اهتمامات واحتياجات رواد لمؤتمر.

ومن المُقرر، أن يشارك في فعاليات المؤتمر، كوادر من هيئة الرعاية الصحية، وأساتذة كليات علوم الصيدلة من جامعات مصرية رائدة، من بينها جامعة بورسعيد، وجامعة القاهرة، وجامعة عين شمس، وجامعة قناة السويس، وجامعة حورس، وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى