الملياردير الروسي أبراموفيتش “خائف” ويبيع كل شيء.. ماذا عن نادي تشلسي؟

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

تقدر ثروته الصافية بنحو 13.5 مليار دولار

كشف النائب البريطاني كريس براينت، أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش بدأ ببيع ممتلكاته في لندن.

وأشار عضو حزب العمال البريطاني المعارض، في خطاب أمام البرلمان إلى أن الملياردير الروسي “خائف من التعرض للعقوبات، وهذا هو السبب في أنه سيبيع منزله غدا ويبيع شقة أخرى أيضا”.

بينما فرضت المملكة المتحدة عقوبات على أكثر من 100 فرد وكيان روسي، ردًا على غزو أوكرانيا، ظل أبراموفيتش حتى الآن خارج القائمة.

ومنذ ذلك الحين، تعرض الملياردير الروسي، الذي يمتلك نادي تشيلسي لكرة القدم، بالإضافة إلى عقارات في المملكة المتحدة، لضغوط متزايدة من السياسيين في البلاد.

وفي سياق متصل، كشف هانزيورغ فايس، أحد أغنى رجال سويسرا، الأربعاء، أنه عُرض عليه شراء نادي تشلسي وسط الضغوط التي يواجهها المالك الحالي الروسي رومان أبراموفيتش في ظل غزو بلاده لأوكرانيا وقربه من الرئيس فلاديمير بوتين.

يوم السبت، سلم أبراموفيتش السيطرة المباشرة على النادي لأمناء مؤسسته الخيرية، وقيل إن مقدمي الطلبات في حالة تأهب قصوى بشأن بيع محتمل.

وشدد النائب براينت على أنه لا ينبغي السماح لأبراموفيتش بامتلاك نادٍ إنجليزي لكرة القدم.

يمتلك أبراموفيتش، الذي تقدر ثروته الصافية بنحو 13.5 مليار دولار حسب مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، عدة عقارات في لندن.

وذكرت صحيفة “التايمز” أن العقار الذي كان يشير إليه براينت، يعتقد أنه قصر من 15 غرفة نوم في حدائق قصر كنسينغتون Kensington Palace Gardens، تقدر قيمته بأكثر من 150 مليون جنيه إسترليني (200 مليون دولار).

وقالت الصحيفة إن الشقة قد تكون بنتهاوس من ثلاثة طوابق في تشيلسي ووترفرونت Chelsea Waterfront، اشتراها في 2018 مقابل 22 مليون جنيه إسترليني.

وقال المتحدث باسم أبراموفيتش يوم الاثنين، إن الملياردير الروسي كان يحاول المساعدة في التوسط لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

Advertisements

Advertisements