النائب محمد عطية الفيومي: التعامل بالعملات المحلية يحد من دولرة العلاقات التجارية بين الدول وكسر هيمنة الدولار

Advertisements
Advertisements

محمود العربي-بوابة الاقتصاد

رئيس غرفة القليوبية: قرار روسيا التعامل بالعملات المحلية يساهم في سرعة وسهولة التبادل التجاري بعيدا عن الدولار

  • الفيومي: لتعامل بالعملة المحلية اقتصاديا يخفف الضغط علي الدولار في المعاملات التجارية

أكد النائب الدكتور محمد عطية الفيومي، عضو البرلمان، رئيس غرفة القليوبية التجارية، وأمين صندوق اتحاد الغرف التجارية، علي أهمية اتجاه عدد من الدول الأعضاء في تحالف البريكس للتعامل بالعملات المحلية في المبادلات التجارية والاقتصادية فيما بينها، وهو ما يحد من دولرة العلاقات التجارية بين الدول، وكسر هيمنة الدولار الدولية وتعتبر ضربه للدولار الأميركي تحاول روسيا توجيها لأمريكا.
أضاف رئيس غرفة القليوبية، في تصريحات صحفية اليوم، أن إعلان روسيا منذ أيام قليلة، عن
اعتماد 31 عمله لدول صديقه ومحايدة لدى البنك المركزي الروسي ولدي سوق المال الروسي ومن ضمن هذه الدول (مصر وبيلاروسيا وكازاخستان، وأوزبكستان والجزائر والبحرين والصين وقطر والمغرب والمملكة العربية السعودية والإمارات وجنوب أفريقيا) بحيث يسمح للبنوك والمضاربين بالتداول في
سوق الصرف الأجنبي، وسوق المال في روسيا، يهدف إلى
جعل التحويل المباشر للعملات الوطنية للدول الصديقة والمحايدة والخروج من أزمة العقوبات المفروضه على روسيا حاليا من جانب أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي، وتقليل الآثار السلبية لهذه العقوبات، وتساهم أيضا في سرعة وسهولة التداول والتبادل التجاري بالعملة المحلية الوطنية بعيدا عن الدولار
وقال الفيومي، أن مصر ستستفيد بشكل كبير من القرار الروسي، والذي سيعطيها فرصه التداول والبيع والشراء والتبادل التجاري بالعملات المحلية الوطنية.
وطالب الفيومي، البنك المركزي المصري إيجاد العلاقات التجارية والتبادلات التجارية والسياحية بين البلدين “مصر وروسيا” بالعملات المحلية الوطنية
وكذلك البورصة المصرية عليها السعي للربط مع بورصه موسكو والتداول وتسوية التعاملات بالعملات المحلية، والذي من شأنه تخفيف الضغط على الدولار في المعاملات التجارية.

Advertisements