أسواق

عميد التعليم المستمر بجامعة النيل تبحث وزير العلوم والتكنولوجيا الزامبي فرص ومجالات التعاون المشترك

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

كتب فتحى السايح

IMG 20230914 WA0031

ألتقت الدكتورة نيفين عبد الخالق عميد كلية التعليم المستمر بجامعة النيل الأهلية وعضو مجلس إدارة رجال الأعمال المصريين فيليكس موتاتي وزير التكنولوجيا والعلوم الزامبي خلال زيارتها لدولة زامبيا حيث بحث الجانبان فرص ومجالات التعاون المصري الزامبي في قطاع التعليم والتكنولوجيا، في حضور ألكسندر لورانس، رئيس غرفة التجارة والصناعة في زامبيا.

وخلال لقائها أكدت نيفين عبد الخالق، أهمية استغلال القطاع الخاص المصري للعلاقات الوطيدة التي تربط مصر بعمقها وامتداها الاستراتيجي مع افريقيا ومنها دولة زامبيا في تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الاقتصادية وذات الأولوية للتعاون الإفريقي.

واوضحت عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، أن مصر وزامبيا بينهم علاقات تاريخية وتعاون سياسي واقتصادي وتجاري كبير في الوقت الحالي، مشيرة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس مصري قام بزيارة زامبيا في يونيو الماضي.

وقالت عبد الخالق، توجد أمام الشركات المصرية العديد من الفرص داخل السوق الزامبي خاصةً في تصدير الحاصلات الزراعية والأسمدة والأغذية وفي قطاع التعليم والتكنولوجيا وفي استيراد العديد من المواد الخام اللازمة للصناعة بإعفاء جمركي بجانب التعاون القائم بين البلدين في مجال الزراعة، والتواجد الجيد للشركات المصرية العاملة في الطاقة والاتصالات، والانشاءات.

ووفق لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفعت حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا الي 328.9 مليون دولار عام 2022 مقابل 322.1 مليون دولار عام 2021بنسبة ارتفاع قدرها 2.1%، وارتفعت قيمة الصادرات لتصل 15.2 مليون دولار خلال عام 2022 مقابل 11.4مليون دولار خلال عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 33%، بينما بلغت قيمة الواردات المصرية من زامبيا 313.7 مليون دولار خلال عام 2022 مقابل 310.7 مليون دولار خــلال عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 1%.

ألتقت الدكتورة نيفين عبد الخالق عميد كلية التعليم المستمر بجامعة النيل الأهلية وعضو مجلس إدارة رجال الأعمال المصريين فيليكس موتاتي وزير التكنولوجيا والعلوم الزامبي خلال زيارتها لدولة زامبيا حيث بحث الجانبان فرص ومجالات التعاون المصري الزامبي في قطاع التعليم والتكنولوجيا، في حضور ألكسندر لورانس، رئيس غرفة التجارة والصناعة في زامبيا.

وخلال لقائها أكدت نيفين عبد الخالق، أهمية استغلال القطاع الخاص المصري للعلاقات الوطيدة التي تربط مصر بعمقها وامتداها الاستراتيجي مع افريقيا ومنها دولة زامبيا في تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الاقتصادية وذات الأولوية للتعاون الإفريقي.

واوضحت عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، أن مصر وزامبيا بينهم علاقات تاريخية وتعاون سياسي واقتصادي وتجاري كبير في الوقت الحالي، مشيرة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس مصري قام بزيارة زامبيا في يونيو الماضي.

وقالت عبد الخالق، توجد أمام الشركات المصرية العديد من الفرص داخل السوق الزامبي خاصةً في تصدير الحاصلات الزراعية والأسمدة والأغذية وفي قطاع التعليم والتكنولوجيا وفي استيراد العديد من المواد الخام اللازمة للصناعة بإعفاء جمركي بجانب التعاون القائم بين البلدين في مجال الزراعة، والتواجد الجيد للشركات المصرية العاملة في الطاقة والاتصالات، والانشاءات.

ووفق لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفعت حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا الي 328.9 مليون دولار عام 2022 مقابل 322.1 مليون دولار عام 2021بنسبة ارتفاع قدرها 2.1%، وارتفعت قيمة الصادرات لتصل 15.2 مليون دولار خلال عام 2022 مقابل 11.4مليون دولار خلال عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 33%، بينما بلغت قيمة الواردات المصرية من زامبيا 313.7 مليون دولار خلال عام 2022 مقابل 310.7 مليون دولار خــلال عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 1%.

زر الذهاب إلى الأعلى