ارتفاع في أسعار عدد من العملات المشفرة على خلفية حكم أمريكي لـ XRP

Advertisements
Advertisements

تراجع سعر العملة الرقمية المشفرة ريبل والتي يرمز لها بـ “XRP” بنسبة 10% على مدار الـ 24 ساعة الأخيرة، مسجلا 0.7202 دولار، وذلك بعد موجة قوية من الارتفاع على مدار اليومين الأخيرين، حيث زاد بنحو 54.11% على مدار آخر أسبوع رغم هذا التراجع، بحسب منصة تداول العملات الرقمية المشفرة “كوين كاب ماركت”.

وتبلغ القيمة السوقية للعملة الرقمية المشفرة ريبل حاليا نحو 37.8 مليار دولار، بحسب المنصة.

ويأتي ذلك بعد أن أصدر قاضٍ فيدرالي حكمه أمس الأول بأن رمز شركة Ripple Labs هو ضمان عند تداوله بين المستثمرين المؤسسين وليس لعامة الناس، وهو ما يعتبر انتصارًا لصناعة التشفير على هيئة الأوراق المالية والبورصات، بحسب بلومبرج.

وشهد الكثير من العملات الرقمية المشفرة ارتفاعا خلال تداولات آخر أسبوع على خلفية حكم القاضي الأمريكي، حيث ارتفع بيتكوين بنسبة 0.44% على مدار الأسبوع مسجلا 30.3 ألف دولار، بحسب منصة كوين كاب ماركت.

وسجل إيثيريوم ارتفاعا بنسبة 4.4% بختام تعاملات الأسبوع ليسجل 1.9 ألف دولار، فيما ارتفاع عملة بينانس بنسبة 6.3% مسجلة 251 دولارا، وارتفعت دوجكوين بنسبة 13% على مدار الأسبوع مسجلة 0.0738 دولار.

والعملات الرقمية المشفرة هي عملات افتراضية ليس لها وجود مادي وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت، ولا يصدرها أي بنك مركزي، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية.

وتعتمد العملات الرقمية في تعدينها على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من هذه العملات إلى النظام.

وتعد عملة بتكوين هي العملة الرقمية الأشهر ولكنها ليست الوحيدة التي ذاع صيتها في السنوات الأخيرة، حيث يصل عدد هذه العملات حاليا إلى آلاف خاصة بعد موجة الصعود الكبيرة الأولى لبيتكوين في 2017 والتي سلطت الضوء على هذا المجال والتداول فيه وبالتالي ظهور المزيد من هذه العملات.

وعلى منصة كوين ماركت كاب وحدها، تداول نحو 10174 عملة رقمية مشفرة يأتي على رأسها بيتكوين، إلى جانب بعض العملات الرقمية الأخرى التي ذاع صيتها بعد ارتفاع أسعار بتكوين وعدم قدرة البعض على تداوله، مثل عملات إيثيريوم، ودوجكوين، ولايتكوين، وغيرها.

Advertisements