آخر الاخباراتصالات و تكنولوجيا

بتعاملات تتجاوز 11 مليار جنيه فورى تتصدر قطاع قبول المدفوعات

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

تصدرت شركة “فورى” لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، قطاع المدفوعات الرقمية فى مصر عبر حزمة شاملة من حلول السداد الإلكترونى تقدمها عبر خدمة “Fawry Accept”، والتى توفر الشركة من خلالها خدمات وحلول السداد عبر الإنترنت وأيضا عبر نقاط البيع لدى تجار التجزئة.

وتعد “Fawry Accept”، إحدى خدمات شركة “فورى” للشركات والأفراد لإتاحة سداد كافة مدفوعاتهم المالية عبر الإنترنت، وذلك عبر خدمتى نقاط البيع لدى التجار “Fawry POS”، والتى أُطلقت فى عام 2015، وخدمة السداد من خلال الإنترنت عن طريق البوابة الإلكترونية لدى “Fawry Accept”، حيث أُتيحت لأول مرة للعملاء فى عام 2018، وهما خدمتان تقبلان الدفع عبر كافة الوسائل كالبطاقات البنكية والبطاقات الميسرة المعتمدة من البنك المركزى.

وأوضحت “فورى” أن خدمة “Fawry Accept” قفزت بحجم التعاملات غير النقدية خلال الفترة من 2020 حتى 2021، حيث بلغت قيمة التعاملات حوالى 6 مليارات جنيه بنهاية عام 2021، حيث سجلت زيادة بقيمة التعاملات تقدر بنسبة 232%، مقارنة بالعام 2020 وذلك من خلال نقاط البيع لدى فورى “FawryPOS” والتى تتواجد لدى 150 ألف تاجر تجزئة، أما على مستوى السداد الإلكترونى عبر الإنترنت من خلال بوابة فورى الإلكترونية، بلغت قيمة التعاملات المالية ما يقرب من 5 مليارات جنيه بنهاية عام 2021، بزيادة فى قيمة التعاملات بلغت 400% مقارنة بعام 2020، وأشارت أن لديها أكثر من 2.4 مليون عميل نشط بشكل يومى.

وتوفر “Fawry Accept” حلول متقدمة ومرنة للسداد من خلال نقاط البيع عبر ماكينات فورى “Fawry POS” التى تبلغ حوالى 150 ألف ماكينة تقبل جميع حلول وأنواع طرق السداد المختلفة سواء ببطاقات ميزة، Master Card وVisa Card، فضلا عن قبول المدفوعات النقدية المباشرة من إجمالى أكثر من 250 ألف ماكينة “فورى” فى جميع أنحاء مصر.

وقال أشرف صبرى، الرئيس التنفيذى لشركة “فورى”، إن للمدفوعات الرقمية أهمية بالغة نظرًا لدورها فى تعزيز التكنولوجيا المالية بوصفها عنصرًا رئيسيًا لدفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأضاف أن “فورى” تسعى لتعزيز نظم وخدمات الحلول الرقمية؛ تيسيرًا على المستخدمين، وكذلك لإتمام عمليات الشمول المالى والتحول الرقمى فى مجال المدفوعات والتحصيلات الإلكترونية، وتعمل وفقًا لرؤية مصر 2030 على إتاحة أساليب الدفع غير النقدى على نطاق واسع مع خفض التكاليف والذى يشكل عاملًا رئيسيًا لتيسير التحول الرقمى.

زر الذهاب إلى الأعلى