شعبة المحمول: تقرير يكشف حجم مبيعات الهواتف المحمولة خلال الشهر الماضي في السوق المصرية

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

صلاح عبدالجابر

كشف محمد هداية الحداد، عضو مجلس إدارة غرفة الجيزة التجارية، نائب رئيس شعبة تجار المحمول بالغرفة عن صدور تقرير GFK الخاص بالسوق المصري لشهر ديسمبر والذي يكشف نسبة المبيعات لاجهزة المحمول في السوق المصرية التي تتميز بزيادة المبيعات ونسبة مبيعات كل شركة في السوق المصرية.

وبلغت نسبة المبيعات:
١- سامسونج ٣٢.٨%
٢- أوبو ٢٥.٧%
٣- ريدمي ١٢.٣%
٤- ريلمي ٩.٤%
٥- انفينكس ٧.٢%
٦- فيفو ٤.٣%

وبلغت قيمة المبيعات
١- سامسونج ٣٦.٤%
٢- أوبو ٢٥.٥%
٣- أبل ١٠.٤%
٤- ريدمي ٩.٥%
٥- ريلمي ٦.١%
٦- انفينكس ٣.٥%
٧- فيفو ٣.١%
٨- بوكو ٢.٣%

اما عن أعلى ١٠ أجهزة مبيعا في ديسمبر
1-OPPO Reno 6 128/8
2- Galaxy A12 64/4
3- Galaxy A12 128/4
4- Oppo A15 32/2
5- Realme C21y 64/4
6- Galaxy A03s64/4
7- Oppo A54 64/4
8- Galaxy M12 64/4
9- Oppo A16 64/4
10- Oppo A94 128/8

وقال هداية تعليقا على التقرير بالنسبة لنسبة المبيعات مافيش اختلاف كبير سامسونج وأوبو في مكانهم البعيد وباقي الشركات بتلعب لعبة الكراسي الموسيقية كل فترة شركة تطلع مكان شركة وشركة تقع
واضاف: ريلمي وانفينكس السنة الماضية لم يكن لهم وجود في السوق المصري مما ادى لتذبذب مكانهم وكان اعتمادهم في البيع على الاجهزة القديمة المتاحة
وقال: شاومي استغلت ده ونزلت كل اجهزتها في السوق وبدأت تصرف اعلانات في الشوارع وتعاقدت مع النجم تامر حسني واتجهت لمشاهير السوشيال ميديا للترويج لأجهزتهم فالإسم بقى مسموع وده غطى على مشاكل الأجهزة والسوفتوير والسنة دي نسبة الصرف هتزيد بميزانية أكبر للدعاية، واوضح ان مبيعات أبل في مصر بدأت تزيد ولكن فئة الاجهزة الرائدة وحدها لا تستطيع المنافسة في نسبة البيع وعشان كده بنشوف اسم ابل فقط في قيمة المبيعات.
وقال هداية ان أوبو رينو ٦ التي لم تقدم شيء جديد عن الجيل السابق مما جعل شباب الانترنت يطلقوا عليه هاتف الضحك وانه مش هيبيع لا زال يفاجئهم كل شهر بمبيعاته لدرجة انه احتل المركز الأول في اعلى الهواتف مبيعا في ديسمبر.

واوضح ان السوق المصري يحتاج لمن يفهمه حتى ينجح فيه ويعرف حالة الناس واحتياجاتهم من ناحية ومن ناحية اخرى كيف يلعب على مشاعرهم
وهذا نجحت فيه اوبو مع محمد صلاح وشاومي مع تامر حسني ووجودهم في كل مكان في الشارع باعلانات ودعاية
وسامسونج مع أحمد حلمي مش عاملين نفس الأمر بقوة نظرا لاهتمامهم في الدعاية معاه على الاجهزة الرائدة فقط
اما باقي الشركات محتاجة تنتبه لده وتوجد بديل بالاضافة لسرعة توفير كل الاجهزة في وقتها في مصر وخصوصا اللي عليها الطلب والاهتمام، لان الهاتف بيكون مطلوب لحد ما يتأخر فيبقى قديم ويفقد بريقه ويقل الشغف على اقتنائه.

Advertisements