تصديرى الصناعات الكيماوية يخاطب المكتب التجارى فى أمريكا لموافاته ببيانات الشركات المستوردة

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

طالب المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة المكتب التجارى في واشنطن بموافاته ببيانات الشركات المستوردة للبلاستيك والمنتجات الزجاجية، من أدوات المائدة، والقوارير والأنبولات الواردة من الهند والصين للسوق الأمريكية، حتى يتسنى تعميمها على الشركات المصرية العاملة والإستفادة من التغيرات التي تطرأ على خريطة التصدير والاستيراد العالمية.

وأكد المجلس التصديري، وجود فرص واعدة لزيادة صادرات القطاع إلى السوق الأمريكي، واستغلال الميزات النسبية التي يوفرها النظام المعمم للمزايا الأمريكي ونظام المناطق الصناعية المؤهلة” الكويز”.

وأشار، إلى أن هناك 13 قطاعا يتبع المجلس لديها القدرة على النفاذ للسوق الأمريكية، تتضمن الفحم الحجري الطبيعي، والكيماويات العضوية والغير عضوية، ومنتجات الأسمدة، والأحبار والدهانات، والمنظفات.

كما يضم أيضا كلا من المواد اللاصقة، وخامات الأفلام، وكيماويات متنوعة، ومنتجات لدائن البلاستيك والمطاط، والخلايا الجافة والبطاريات، والمنتجات الزجاجية.

من جانبه قال القائم بأعمال المدير التنفيذي للمجلس محمد مجيد القائم، إن حجم واردات الولايات المتحدة من الصناعات الكيماوية يبلغ 696 مليار دولار، في حين أن حجم صادراتنا لا يتجاوز 344 مليون دولار بما يمثل 0.1% من إجمالي واردات الولايات المتحدة، وهو ما يعني أن هناك إمكانية لزيادة الصادرات للسوق الأمريكية، استنادا إلى الميزة التنافسية التي يتيحها النظام المعمم للمزايا.

تجدر الاشارة إلى أن صادرات مصر في إطار النظام المعمم للمزايا ارتفعت خلال العام الماضي بنحو 38% لتسجل ماقيمته 269.3 مليون دولار في عام 2021 مقابل 214 مليون دولار عن عام 2020، ومقابل 199 مليون دولار عن عام 2019 وبزيادة نسبتها 49%.

وكان رئيس وحدة النظام المعمم للمزايا بوزارة التجارة والصناعة المستشار التجاري محمد الخطيب قد دعا إلى ضرورة استفادة الشركات المصرية من خروج بعض الدول المصدرة للولايات المتحدة من النظام، كالهند والتي تعد من أكثر الدول المنافسة للصادرات المصرية من الصناعات الكيماويات، مشيرا إلى ضرورة الاستحواذ على حصتهم.

أ ش أ

Advertisements