استكمالا لجولات رئيس اقتصادية القناة ببكين استكمالاً لنشاط وفد اقتصادية قناة السويس في الصين فى اليوم الثانى

Advertisements
Advertisements

*رئيس اقتصادية قناة السويس ينهي جولته ببكين بمباحثات ثنائية مع شركات لصناعات ثقيلة *
كتب فتحى السايح
في إطار استكمال النشاط المكثف لوفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أثناء جولتهم الترويجية في دولة الصين والتي تتضمن عدد من اللقاءات في عدة مقاطعات صينية مع مختلف الشركات الصينية لبحث سبل التعاون المشترك؛ اختتم السيد وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، جولته ببكين بعقد مباحثات ولقاءات ثنائية مع رئيس شركة شين فينج لإنتاج الحديد ورئيس مجلس إدارة سينوما (CDI)، حيث ترغب الشركتان بإنشاء مجمع لإنتاج الحديد بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وقد أكد السيد وليد جمال الدين أنه الهيئة تعمل على دراسة العرض المقدم من الشركة بمساحة 750 ألف متر مربع بتكلفة استثمارية 300 مليون دولار يوفر 1200 فرصة عمل، لاتخاذ الموافقات للمشروع من الجهات المعنية ، ويمثل هذا المشروع شراكة بين القطاع الخاص ممثلاً في “شينج فينج” والحكومة ممثلة في CDI Sinoma، وسيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين حيث البدء بالمرحلة الأولى مباشرة لتلبية طلبات والتصدير للسوق المحلي من منتجات الشركة.

وتم الاتفاق على أن تقوم الشركتين بزيارة للمنطقة الاقتصادية قريباً على أن يتم إمداد المشروع بعد الموافقة عليه بأحدث المعدات المستخدمة في هذا المجال لإنتاج أفضل أنواع المنتجات وبجودة عالية.

كما اجتمع السيد وليد جمال الدين مع السيد بيوشان وانج Baotian wang مساعد نائب رئيس شركة Sany للصناعات الثقيلة ومعدات البناء، وقد تطرق الاجتماع إلى مشروعات الهيدروجين الأخضر الجاري جذبها وحجم احتياجاتها من المحللات الكهربائية Electrolyzers، وإمكانية قيام الشركة بتصنيعها بالمنطقة الاقتصادية لتلبية احتياجات تلك المشروعات.

والجدير بالذكر أن شركة Sany متواجدة بمصر منذ 2007 وهناك شراكة من عام 2012 مع شركة السويدي إليكتريك بمصر، حيث تشارك الشركة بمشروعات الطاقة الخضراء من خلال مشروعات المحللات الكهربائية و الطاقة الشمسية وتوربينات الهواء.

رئيس المنطقة الاقتصادية يلتقي عمدة مدينة تيانجين الصينية لبحث التعاون المشترك

توأمة مع ميناء تيانجين وموانئ الهيئة وبحث إنشاء مراكز تدريبية للعمالة

كما التقى السيد وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوفد المرافق له، صباح اليوم، السيد زانج جونج Zhang Gong عمدة مدينة تيانجين، خلال الجولة الترويجية التي يقوم بها ووفد من المنطقة الاقتصادية لعدة مقاطعات صينية في إطار الترويج للمنطقة واستقطاب استثمارات صينية متنوعة؛ حيث انتهت مساء أمس الجولة الأولي في العاصمة الصينية بكين بعد لقاءات واجتماعات مكثفة على مدار اليومين مع مسئولي كبرى الشركات الصينية، وقد استهل الوفد محطته الثانية في تيانجين، بلقاء عمدة المدينة ومسئولي التجارة والشئون الخارجية فضلاً عن حضور قوي لمسئولي شركة تيدا بمقرها الرئيسي.

وخلال استقبال وفد المنطقة الاقتصادية أعرب عمدة تيانجين عن سعادته بهذه الزيارة، واصفاً إياها بالخطوة الرائعة لتعزيز التعاون مع تيانجين بشكل عام وتيدا بشكل خاص، وتوجه بالشكر لمسئولي المنطقة الاقتصادية لما تقدمه من مساعدات وتسهيلات لخلق بيئة استثمارية للشركات العاملة في نطاق منطقة تيدا للتعاون التجاري والاقتصادي.

وفي ذات السياق تقدم عمدة مدينة تيانجين لوفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ببعض المقترحات لتعزيز التعاون وبناء منطقة جديدة للمقاطعة تضم استثمارات كبرى في المرحلة المقبلة، وقد شملت هذه المقترحات؛ ضرورة تعزيز المشاركة بين المنطقة الاقتصادية ومنطقة تيدا للتعاون وتشجيع المؤسسات الصينية على العمل في مشروعات الطاقة، والاستمرار في تقديم مزايا أكثر تحفيزًا للاستثمارات، فضلًا عن تعميق التعاون مع ميناء تيانجين لتعزيز التعاون في مجالات النقل البحري والخدمات اللوجستية بين الميناء وموانئ المنطقة، وبحث إمكانية إنشاء مراكز تعليم مهني حيث تحتوي مدينة تيانجين على 21 ورشة مجهزة لتعليم الحرف المختلفة.

ومن جانبه أشاد السيد وليد جمال الدين بعمق العلاقات بين مصر والصين واعتزازه شخصيَّا بدور المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في زيادة هذا التعاون بين البلدين، موضحًا أن الاختيار قد وقع على مدينة تيانجين كمحطة ثانية لجولة الوفد بالصين بعد زيارة بكين نظرًا لأهمية تيانجين كشريك صناعي مهم للمنطقة الاقتصادية؛ مشيرًا إلى كونها المدينة التي شهدت بداية هذا التعاون مع سعي الطرفين للتوسع في إنشاء مناطق صناعية أخرى مؤكدًا الاهتمام الكبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمنطقة الاقتصادية كقاطرة للاستثمار والتنمية والاهتمام كذلك بالتوسعات المستقبلية لمشروعات شركاء النجاح، مرحِّبًا بالمقترحات التي تقدم بها عمدة تيانجين، والاستفادة من مبدأ التكامل الذي تنتهجه المنطقة الاقتصادية بين موانيها ومناطقها الصناعية التابعة وكذلك الشراكة مع ميناء تيانجين للاستفادة من قرب شركة تيدا-مصر من ميناء السخنة مما يسهل عمليات التصدير والاستيراد.

وأضاف أنه لما تتمتع به المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من حوافز خاصة ومجلس إدارة لديه مرونة كبيرة في اتخاذ القرارات؛ فسوف تقوم المنطقة الاقتصادية بالاستفادة من ذلك في دفع الشراكة مع شركة تيدا ومدينة تيانجين للتوسع في مجالات صناعية مختلفة مثل البتروكيماويات وغيرها، كما يمكن التعاون لإطلاق منصة للتصدير للأسواق المجاورة، استغلالًا للنجاحات الكبرى التي تحققها تيدا كشريك من شركاء نجاح المنطقة الاقتصادية من خلال 130 شركة في نطاق منطقة تيدا للتعاون واستثمارات تقارب 2 مليار دولار، مؤكدًا عمل المنطقة الاقتصادية دائمًا على تذليل أية عقبات تواجه المستثمرين كافة لا سيما تيدا – مصر كشريك استراتيجي، وأعلن في ختام كلمته عن التوقيع على بروتوكول إنشاء مركز تدريب فني بالتعاون مع الصين الأسبوع المقبل مما يساهم في توفير عمالة مدربة وماهرة.

Advertisements

وفي سياق متصل شهدت جولة وفد المنطقة الاقتصادية للصين اهتمامًا بالغًا وتغطيةً مكثفة من جانب وسائل الإعلام الصينية؛ حيث أبرزت شبكة قنوات CCTV وCGTN لقاءً تليفزيوني مع رئيس المنطقة الاقتصادية وأذاعته صباح اليوم باللغتين الإنجليزية والصينية، كما أفردت إذاعة الصين الرسمية لقاء وفد المنطقة الاقتصادية مع الشركات الصينية، وكذلك منتدى الاستثمار الصيني الذي عقد بمقر السفارة المصرية في الصين، كما نشرت وكالة شينخوا الرسمية مقالًا باللغة العربية عن التعاون الاقتصادي بين المنطقة الاقتصادية والاستثمارات الصينية وحجم هذه الاستثمارات، فضلاً عن تغطية اللقاءات التي تمت بين وفد المنطقة وشركات متنوعة وأعضاء غرفة التجارة الصينية لمصدري ومصنعي الملابس الجاهزة، حيث أبرزت صحيفة الشعب بعض هذه اللقاءات وكذلك صحيفة China Daily التي ألقت الضوء على هذه الزيارة الهامة التي تراها توطيداً للعلاقات بين البلدين ودعم كلا الزعيمين المصري والصيني لتعزيز التعاون المشترك وزيادة التبادل التجاري والاقتصادي.

IMG 20230524 WA0066
IMG 20230524 WA0066
IMG 20230524 WA0079
IMG 20230524 WA0079
استكمالا لجولات رئيس اقتصادية القناة ببكين استكمالاً لنشاط وفد اقتصادية قناة السويس في الصين فى اليوم الثانى

Advertisements