إنشاء أكبر مزرعة للتمور في العالم تضم 2 مليون و500 ألف نخلة على أرض الوادي الجديد و4 توصيات للوقاية من أمراض نخيل البلح

Advertisements
Advertisements

كنب فتحى السايح
في إطار مبادرة السيد رئيس الجمهورية بالتوسع في زراعة التمور، وإنشاء أكبر مزرعة للتمور في العالم، تضم 2 مليون و500 ألف نخلة على أرض الوادي الجديد وبناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى وإشراف د محمد سليمان – رئيس مركز البحوث الزراعية.
وإيماناً بدور معهد بحوث أمراض البناتات فى الحفاظ على الثروة الزراعية المصرية من الأمراض ومنها نخيل البلح صرح د محمود قمحاوى مدير المعهد بأن الفترة الحالية من عمر النخيل وهى بعد العقد ووصول الحبة الى طور الكمري وهو المرحلة في الحجم قبل طور الخلال والتلوين ينصح بالاتى:-
معاملة النخيل بالمبيدات النحاسية للوقاية والعلاج من أمراض تبقعات أوراق النخيل اللفحة السوداء (عند وجود اصابة يجب ازالة الاجزاء المصابة قبل معاملة النخيل بالمبيدات وفي الاصابات المتأخرة تستخدم المبيدات الجهازية لحماية الجمارة من الاصابة).
ومكافحة عنكبوت الغبار:-
والكشف عن الفسائل المزروعة حديثا خاصة اصابات قلب الفسيلة الفطرية والحشرية ومكافحتها للحفاظ على الفسيلة ثم تغطيتها مرة أخرى تجنبا للجفاف من الحرارة الشديدة خلال اشهر الصيف.
وازالة الاوراق الجافة فقط من الصف الاول للنخلة لتسهيل التعامل مع رأس النخلة والثمار وتطهير الجروح بالمطهرات الفطرية والحشرية

202011211223462346
Advertisements