ماستركارد بالتعاون مع (المركزى) تطرح تكنولوجيا ترميز بطاقات الدفع الإلكترونية في مصر لدعم الابتكار في مجالات المدفوعات الرقمية

Advertisements
Advertisements


كتب فتحى السايح
● ماستركارد تساهم في تنفيذ القواعد المنظمة لخدمات الترميز التي أصدرها البنك المركزي المصري
● يهدف التعاون بين البنك المركزي المصري، وشركة بنوك مصر، وماستركارد إلى تعزيز التحول نحو المدفوعات الرقمية، وتشجيع المؤسسات المالية العالمية على الابتكار في السوق المحلي

بالتعاون مع البنك المركزي المصري وشركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجيEBC، تساهم ماستركارد في تنفيذ القواعد المنظمة لخدمات ترميز بطاقات الدفع التي أصدرها البنك المركزي المصري حديثاً، حيث تعمل ماستركارد على دعم البنية التحتية للبنوك المصدرة في جميع أنحاء البلاد، وذلك لتعزيز انتشار معاملات الدفع الرقمي بصورة سلسة وآمنة لملايين المستهلكين في مصر.
وتتماشى جهود ماستركارد المستمرة مع رؤية الحكومة المصرية وأهدافها الاستراتيجية لتعزيز الوصول إلى المدفوعات الإلكترونية، والاستفادة من ابتكارات وكفاءة التكنولوجيا في دفع الشمول المالي وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.
يقود البنك المركزي المصري استراتيجية لتطوير المدفوعات الرقمية في البلاد من خلال اعتماد قواعد منظمة لخدمات الترميز وتأسيس بنية تحتية لإتاحة مدفوعات رقمية آمنة ومريحة وسلسة، كما تستهدف تكنولوجيا الترميز جذب المؤسسات العالمية وتحقيق ابتكارات غير مسبوقة في سوق المدفوعات الرقمية في مصر.
وتعمل تكنولوجيا الترميز على استبدال بيانات العملاء الخاصة مثل رقم حساب بطاقة الدفع برمز مميز أو token، يتم استخدامه لإتمام المعاملات بأمان من خلال نقاط البيع أو عمليات الشراء داخل التطبيقات أو عبر الإنترنت، دون الحاجة إلى استخدام بطاقات الدفع الفعلية.
وقالت أماني شمس الدين، وكيل أول محافظ البنك المركزي المصري لقطاع العمليات المصرفية ونظم الدفع: “أصدر البنك المركزي المصري القواعد الجديدة لترميز بطاقات الدفع الإلكترونية بهدف تشجيع الابتكار في مجال المدفوعات الإلكترونية ودعم التحول لمجتمع أقل اعتمادًا على أوراق النقد، وجذب شركات عالمية للانضمام إلى السوق المصري ومن ثم تعزيز مكانة مصر كمركز ابتكار لخدمات الدفع الجديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا”.
وقال إيهاب نصر، وكيل مساعد محافظ البنك المركزي المصري لقطاع العمليات المصرفية ونظم الدفع: “نسعى جاهدين لإتاحة خدمات الترميز لجميع البنوك المصدرة لبطاقات الدفع الإلكترونية في مصر، بالتعاون مع مشغلي خدمات الدفع الرقمي، وذلك بهدف تمهيد الطريق لتطوير مدفوعات رقمية مبتكرة داخل جمهورية مصر العربية، وتشجيع العملاء على التوسع في اعتماد وسائل دفع إلكترونية بسهولة وأمان”.
وقال خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: ” تستمر جهود البنك المركزي المصري في دعم التزامنا بتسريع عملية التحول اللانقدي في البلاد وبناء اقتصاد رقمي أكثر شمولاً واستدامة حيث يعد إطلاق تكنولوجيا ترميز البطاقات بداية حقبة جديدة في المدفوعات الرقمية داخل مصرويمثل خطوة مهمة لجميع الأطراف المعنية بصناعة المدفوعات في الشرق الأوسط وأفريقيا. مع تبني مصر لحلول دفع اقمية مبتكرة وآمنة، تكرس ماستركارد خبراتها العالمية ورؤاها المحلية لوضع مصر في طليعة التكنولوجيا المالية في جميع أنحاء المنطقة.”
من جانبه علق آدم جونز، مدير عام المنطقة الوسطى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ماستركارد: “نحن متحمسون لدعم جهود البنك المركزي المصري في تطوير صناعة المدفوعات الرقمية من خلال إتاحة تكنولوجيا الترميز، الابتكار هو سمة أساسية لهوية ماستركارد؛ ولهذا نسعى باستمرار إلى تحديث المدفوعات وتمكين المعاملات بحلول دفع مناسبة وآمنة وبسيطة”. وأضاف: “يعد هذا الإنجاز استمرارًا لجهودنا في تحويل البنية التحتية المالية الرقمية في مصر ودفع مسيرة البلاد لاقتصاد غير نقدي نحو آفاقاً جديدة”.
وقد صرح طارق رؤوف، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجي EBC: “يعد طرح تكنولوجيا ترميز بطاقات الدفع خطوة هامة في سبيل تحقيق استراتيجية البنك المركزي لتطوير المدفوعات الرقمية وابتكار خدمات دفع جديدة. إن مهمتنا، كمشغل قومي للبنية التحتية لنظم الدفع، هي العمل على دعم التحول لوسائل الدفع الإلكتروني من خلال التعاون مع مطوري تقنيات الدفع وتمكين الابتكار لطرح أحدث تقنيات المدفوعات الآمنة والسهلة. وتمثل تكنولوجيا الترميز تطورا نوعيا للبنية التحتية للمدفوعات والتي أصبحت تمثل أحد أهم مقومات الاقتصاد وجذب الاستثمارات العالمية.”
وقال أحمد ربيع، المدير التنفيذي لشركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجي EBC: “إن إتاحة تكنولوجيا الترميز بالسوق المصرية بالتعاون مع شركائنا من مطوري خدمات الدفع يمثل مرحلة جديدة لتطور المدفوعات بالبطاقات، والتي تأتي في إطار رؤية البنك المركزي المصري لتعزيزالابتكار والتطوير المستمر في صناعة المدفوعات الإلكترونية في مصر، إن دعم البنية التحتية للمدفوعات بتقنية الترميز وإتاحتها من خلال جميع البنوك من شأنه أن يحقق مستوى جديد من أمان المعاملات المالية وحماية بيانات العملاء وهو ما سيساهم بدوره في تشجيع التحول للمدفوعات الرقمية .”
صممت خدمة الترميز لمواجهة عمليات الاحتيال والحد من انتهاكات الدفع الرقمية، فهي تيسر عمليات الدفع عبر الإنترنت وفي المتاجر، حيث تتيح التكنولوجيا طرق آمنة للمستخدمين لتخزين نسخة رقمية من بطاقتهم على هواتفهم الذكية واستخدامها لإجراء المعاملات بسلاسة من خلال رموز مميزة يتم إنشاؤها للبطاقة عند كل تاجر.

ماستركارد (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز MA)، www.mastercard.com هي شركة عالمية متخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع. وتتمثّل مهمتنا في ربط وتمكين اقتصاد رقمي شامل يعود بالنفع على جميع الناس في أي مكان من خلال إتاحة إجراء معاملات آمنة وبسيطة وذكية بكل سهولة. ومن خلال استخدام بيانات وشبكات آمنة وتوطيد شراكات قائمة على الشغف، تساعد ابتكاراتنا وحلولنا الأفراد والمؤسسات المالية والحكومات والشركات على تحقيق أقصى إمكاناتهم. وتستند ثقافتنا وجميع الأعمال التي نقوم بها داخل وخارج الشركة إلى حاصل اللباقة لدينا، أو (DQ). ومن خلال شبكتنا التي تمتد في أكثر من 210 بلدان ومناطق، نحن نعمل على بناء عالم مستدام يوفر إمكانات لا تقدر بثمن للجميع.

شركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجي “ايه بي سي” www.egyptianbanks.com هي المطور والمشغل لشبكات ونظم الدفع الوطنية بجمهورية مصر العربية، وتمثل الشركة الذراع التكنولوجية للبنك المركزي المصري في تطوير تطوير البنية التحتية لنظم الدفع ورقمنة المدفوعات الحكومية وتعزيز الشمول المالي ودعم التحول إلى اقتصاد أقل اعتمادا على أوراق النقد. مهمتنا هي إتاحة خدمات دفع إلكترونية آمنة وسلسة ولحظية وبتكلفة مناسبة. نقوم بدور محوري في تطوير وتوطين صناعة المدفوعات من خلال الكوادر المتخصصة، ودعم الابتكار والتعاون مع أطراف صناعة المدفوعات محليا وعالميا، وذلك مع الالتزام بالمعايير الدولية لنظم الدفع. وتقوم الشركة بإدارة وتشغيل منظومات الدفع الوطنية والتي تشمل المحول القومي لشبكة الصارفات الآلية “123”، غرفة المقاصة الآلية EG-ACH، شبكة “ميزة ديجيتال” لربط محافظ الهاتف المحمول، منظومة بطاقات الدفع المصرفية ذات العلامة التجارية الوطنية “ميزة” وأخيرا شبكة المدفوعات اللحظية.

IMG 20230502 WA0033
Advertisements