آخر الاخبارأسواق

الدكتور أحمد أبو اليزيد : زيادة صادرات مصر الزراعية إلى 6.3 مليون طن بما يقترب من 3.5 مليار دولار

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

الدولة المصرية نجحت بتوجيهات القيادة السياسية في اتخاذ خطوات استباقية لتوفير وتأمين مخزون استراتيجي من جميع السلع الأساسية

أكد الدكتور أحمد أبو اليزيد أستاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة عين شمس أن الدولة المصرية تبذل جهودا كبيرة لتوفير الأعلاف للثروة الحيوانية ” انتاج حيواني ودواجن ، مزارع الأسماك ” وأن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في حدوث ازمة عالمية نتيجة ان الدولتين ينتجون ما يقرب من ثلثي الحبوب على مستوى العالم ، مما أدى الى حدوث أزمة في الإمدادات الخاصة بالأعلاف لذلك تدخلت الدولة المصرية بتوجيهات من القيادة السياسية بصورة سريعة وتمت الإفراجات الأخيرة عن الأعلاف من خلال التنسيق بين اتحاد منتجي الدواجن والبنك المركزي ووزارة الزراعة والغرف التجارية .

وأضاف أبو اليزيد في تصريحات تلفزيونية لقناة اكسترا نيوز إنه بالتوازي مع الإفراج عن الأعلاف في الموانئ ، جاءت مبادرات القوافل البيطرية والإفراج السريع عن اللحوم والمواشي التي يتم استيرادها من الخارج ، كما أن لدى مصر قاعدة عريضة لإنتاج ما يقرب من 12 مليون لقاح سنويا، حيث يتم تلقيح والتوزيع على كل المربيين للحفاظ على رؤوس الماشية ،وأن حجم الإفراجات منذ أكتوبر 2022 وحتى الآن تخطت 1.9 مليار دولار وان العلف يمثل 70% من تكلفة دائرة الإنتاج وبالتالي أعطته الحكومة أهمية كبيرة جدا لكي تسهل على المربيين ولكي تسهل أيضا على الهيئات الكبيرة التي تعمل في مجال إنتاج الثروة الحيوانية ،كما يوجد قاعدة عريضة في مصر وهي “صندوق التأمين على الماشية” للحفاظ على مقدرات الثروة الحيوانية لدى أهالينا المربين والمزارعين أيضا قاعدة للتلقيح الصناعي “تهجين السلالات” لزيادة كفاءتها من خلال التلقيح الصناعي وأصبح هناك ما لا يقل عن 128 مركزا للتلقيح الصناعي بالإضافة إلى رءوس الماشية من أجل تحسين السلالات.

وأوضح “أبو اليزيد” ان إتاحة وتوفير السلع الغذائية يأتي ضمن تحقيق الأمن الغذائي مؤكدا نجاح الدولة المصرية في اتخاذ خطوات استباقية بتوجيهات القيادة السياسية لتوفير وتأمين مخزون استراتيجي من كافة السلع الغذائية وان ما يؤكد ذلك عدم حدوث أي أزمة تتعلق بنقص السلع طوال فترة جائحة كورونا او حتى خلال ازمة الحرب الروسية الأوكرانية كما انه فى ظل الأزمات العالمية زادت معدل صادرات مصر الزراعية وصل إلى 6.3 مليون طن ، بما يقترب من 3.5 مليار دولار. وذلك نتيجة جهود الدولة في المشروعات القومية مثل مشروع الدلتا الجديدة ومشروع مستقبل مصر وافتتاح فخامة الرئيس السيسي مشروعات في توشكي حيث تم احياء المشروع مرة أخرى وأيضا 600 ألف فدان بشمال سيناء وغيرها من المشروعات القومية التي احدث طفرة كبيرة في زيادة صادرات مصر الزراعية

زر الذهاب إلى الأعلى