نيسان تطلق تكنولوجيا e-POWER و e-4ORCE في إفريقيا قبل إقامة سباق فورمولا إي للمرة الأولى في القارة الأفريقية

Advertisements
Advertisements

كتب : محمود حاحا – بوابة الاقتصاد

كشفت نيسان عن إطلاق تكنولوجيتها المبتكرة e-POWER و e-4ORCE في إفريقيا، وذلك خلال إقامة أول سباق فورمولا إي الكهربائي بجنوب إفريقيا. وتُعد تكنولوجيا e-POWER نظام فريد من نوعه خاص بشركة السيارات العالمية نيسان حيث يعمل بمحرك كهربائي بنسبة 100%، ويوفر تجربة قيادة سريعة الاستجابة وسلسة لسيارة تعمل بالكهرباء بشكل كامل، دون الحاجة إلي إعادة الشحن. أما عن تكنولوجيا e-4ORCE ، فهو نظام دفع رباعي مصمم للعمل حصريًا مع المحركات الكهربائية لشركة نيسان، مما يوفر القوة والراحة والتحكم في مختلف ظروف القيادة.

وتعتبر هذه التقنيات بالنسبة لشركة نيسان جزءًا أساسيًا من الانتقال العملي المخطط تنفيذه في إفريقيا لتحويل السيارات من مركبات ذات مركبات ذات محركات إحتراق داخلي، (ICE) ، وهي المحركات التي يحترق بداخلها الوقود لتحريك المركبة ، إلى مركبات كهربائية (EVs) تسير بمحرك كهربائي
ويُشكل هذا الإطلاق جزءًا من سلسلة الأحداث التي تسبق بطولة الاتحاد الدولي للسيارات الكهربائية ABB FIA World Formula التاريخية بمدينة كيب تاون، وقُدم للحضور تقنيات e-POWER و e-4ORCE من خلال تجربة القيادة بسياراتي نيسان قاشقاي وإكس تريل في حلبة سباق كيلارني الدولية بضاحية ميلنرتون، بمدينة كيب تاون.
وتجمع تكنولوجيا e-POWER من نيسان بين تقنية المركبات الكهربائية EV الحديثة ومحرك البنزين الفعال لشحن بطارية الليثيوم أيون خفيفة الوزن عند الضرورة حيث يقوم المحرك الكهربائي بتوصيل الطاقة مباشرة إلى العجلات باستخدام الطاقة المخزنة في البطارية، بينما يُستخدم محرك البنزين لشحن البطارية أو تشغيل المحرك الكهربائي.

بوابة إلي عالم السيارات الكهربائية EV

قال ستيفان هاسبروك، رئيس قسم التسويق في نيسان إفريقيا: “إن تكنولوجيا e-POWER هي بوابة للعملاء الغير مستعدين لاتخاذ خطوة الاتجاه نحو السيارات الكهربائية بشكل كامل، حيث إن هذه التقنية تساعد في تقريب المزيد من الأشخاص نحو خطوة امتلاك السيارات الكهربائية، وهي خطوة مهمة تجاه تحقيق طموحاتنا من أجل مستقبل يستهدف العمل بالكهرباء والذي يدعم بدوره أهداف الاستدامة لدينا.”

تعد تكنولوجيا e-POWER خطوة أخري لتحقيق رؤية نيسان الطموحة Ambition 2030 ، وهي رؤية الشركة طويلة المدى لتمكين التنقل وما بعدها. حيث تعمل نيسان علي مهمة جعل العالم مكانًا أكثر نظافة وأمانًا وشمولية للجميع، وهذه التكنولوجيا هي نقطة إثبات للخطوات نحو مستقبل يستهدف العمل بالكهرباء دون أي تنازلات بشأن تحقيق الإثارة.
ومن جانبه قال مايك ويتفيلد، الرئيس التنفيذي لنيسان أفريقيا: “يُمثل العملاء جوهر استراتيجيتنا مع توجهنا للاعتماد بشكل أكبر على السيارات الكهربائية في نيسان. وعلي هذا النحو، فإننا نتفهم العوائق الحالية أمام هذا التوجه خاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية التي تخدم قطاع السيارات الكهربائية في إفريقيا وقلق بعض السائقين من نفاذ الطاقة المتوافرة في السيارة التي يقودها. وتقدم تكنولوجيا e-POWER ، حلاً لذلك. وتتعاون نيسان، إلى جانب إدخال تقنيات مثل e-POWER ، مع مختلف الشركاء في جميع أنحاء القارة على مختلف المستويات لتأسيس إطار عمل سياسي لدعم مستقبل إحلال السيارات الكهربائية في إفريقيا.

تكنولوجيا e-POWER and e-4ORCE

تم تقديم تكنولوجيا e-POWER لأول مرة في اليابان خلال عام 2017 في السيارة العائلية المدمجة نيسان Note وأصبحت السيارة رقم واحد الأكثر مبيعًا في اليابان خلال عام 2018. وهي مستعارة من تقنية السيارة الكهربائية المتقنة في Nissan LEAF ، السيارة الكهربائية النقية الأكثر مبيعًا في التاريخ.
وتختلف تكنولوجيا e-POWER المبتكرة من نيسان عن الأنظمة التقليدية الهجينة ” هايبرد” الأخرى ،حيث تقدم تجربة قيادة ثابتة شبيهة بقيادة المركبات الكهربائية، وذلك بفضل عجلات القيادة التي يتم تشغيلها بواسطة المحركات الكهربائية فقط، ولذلك تكون الاستجابة دائمًا فورية وسلسة. وهذا هو أحد أفضل الحلول العالمية، حيث يوفر تسارعًا سلسًا وفوريًا للمركبة الكهربائية، دون الحاجة إلى التوصيل بالكهرباء.

يعني هذا المحرك الفريد والمخطط إحلاله في المستقبل أن القوة التي تصل إلى العجلات تأتي فقط من المحركات الكهربائية، مما ينتج عنه استجابة خطية فورية للمسرع وكفاءة مذهلة في استهلاك الوقود.
ويتم توليد الطاقة للمحركات الكهربائية والبطارية عبر محرك بنزين متطور عالي الضغط يعمل بشاحن توربيني يعمل بهدوء في آخر السيارة لتغذية البطارية، والذي يوفر الطاقة للمحركات الكهربائية عبر المولد.

إن المحرك مدمج وخفيف الوزن، وقد تم تصميمه ليوفر عزم دوران مرتفع من إجمالي عدد لفات منخفض في الدقيقة. ويعمل محرك البنزين التوربيني بسعة 1.5 لتر كمولد مثالي.
كما إن العنصر الفريد في تكنولوجيا e-POWER هو أن محرك البنزين يستخدم فقط لتوليد الكهرباء، بينما يتم تشغيل العجلات بالكامل بواسطة المحرك الكهربائي. وهذا يعني أن المحرك يمكن أن يعمل دائمًا في نطاقه الأمثل، مما يؤدي إلى كفاءة فائقة في استهلاك الوقود في الأماكن الحضرية.
ويوفر محرك البنزين، في ظل التسارع الشديد، وعندما تكون البطارية منخفضة، الطاقة ليس فقط للبطارية، بل ايضُا للمحركات الكهربائية، مما يضمن تسارعًا ثابتًا بغض النظر عن حالة البطارية أو الظروف التي يتم فيها القيادة.

وبفضل المحرك الكهربائي النقي، لا يوجد تأخير في التشغيل والإنطلاق كما هو الحال مع محرك الاحتراق الداخلي أو الهجين التقليدي. حيث توفر الاستجابة الفورية إحساسًا رائعًا بعزم الدوران وتسارعاً رشيقًا لتسهيل التجاوز أو الاندماج على الطريق السريع.
ويعد الصمام الخطي جزءا لا يتجزأ من تصميم تركيب e-POWER ، وهو الذي يتحكم في تشغيل محرك البنزين، مما يضمن أنه يدور بسرعة مناسبة بالنسبة لسرعة الطريق، وتجنب تأثير “زيادة السرعة rev-up” لمركبات الأنظمة الهجينة ” هايبرد” التقليدية في ظل التسارع الشديد. وبالإضافة إلى هذه المزايا، يضمن نظام الدفع e-POWER قيادة هادئة، فعلى سبيل المثال، ينخفض الصوت في السيارة بشكل كبير عند مقارنته بالمتغيرات التي تعمل بالطاقة ICE عند الوصول إلي سرعة 40 كم / ساعة.
ومن خلال العمل مع المحركات الكهربائية من نيسان، صممت نيسان نظام الدفع الرباعي المبتكر، e-4ORCE، الذي يوفر قوة دفع مطمئنة وتسارع ثابت الحركة في جميع الظروف.
وتعد تقنيةe-4ORCE للدفع الرباعي الأكثر تقدمًا من نيسان لمحركات الطاقة الكهربائية. فهي تدمج تقنيات الدفع الكهربائي من نيسان وتقنيات التحكم في الدفع الرباعي مع تقنية التحكم في هيكل السيارة لتحقيق قفزة هائلة في أداء التسارع والانعطاف والفرملة. كما أنها تعزز التحكم في السيارة وطمأنة السائقين عند القيادة علي مختلف الأسطح تقريبًا، ويوفر هذا النظام المبتكر تحكمًا فائقًا واستجابة فورية، بينما تعمل إدارة الميل علي تعديل توازن الفرامل من أجل قيادة أكثر راحة.
ويبلغ إجمالي قدرة نظام المحرك الإلكتروني المزدوج القوي 157 كيلو واط بفضل إضافة محرك السيارة الخلفي، والذي يسمح بتسارع شديد، من صفر كم/ساعة إلي 100 كم / ساعة في 7.0 ثانية فقط. كما أن لديها استجابة عزم دوران خلفية تصل إلى 10000 مرة أسرع من نظام الدفع الرباعي الميكانيكي.
وبالإضافة إلى ذلك، تساهم إعادة التوزيع المستمر لعزم الدوران، بما في ذلك توجيه عزم الدوران من جانب إلى آخر، وتوازن الوزن شبه المثالي في ضمان التحكم في السيارة والراحة أثناء القيادة، مما يتيح تجربة قيادة قوية وسلسة.

ومع توزيع الطاقة الذي يكاد يكون فوري وفقًا للظروف السائدة، لن يكون السائق والركاب على دراية بالنظام الذي يعمل على زيادة قوة الجر والتحكم إلي اقصي حد. حيث ان النظام سيعمل في الواقع حتي في الظروف التي تبدو معتدلة ظاهريًا.
يوفر نظام الدفع الرباعي ثنائي المحرك، e-4ORCE ، قوة جر مطمئنة وتسارعًا واثقًا في مختلف ظروف القيادة. حيث لا يقوم بتقديم قدرات أعلى وأكثر كفاءة للسيارة فقط، بل يوفر كذلك قدرة أفضل علي السيطرة علي السيارة وعلي انعطافاتها، مما يرتقي بعملية القيادة والتحكم في السيارة.
ترسل تكنولوجيا e-4ORCE بدورها، من خلال إدارة خرج الطاقة وأداء الكبح على وجه التحديد، الطاقة إلى العجلات الخارجية، مما يضمن انسيابية السيارة وثباتها أثناء القيادة، والذي يؤدي بدوره إلى التزام السيارة بخط القيادة الأبيض علي الطريق. تنشط إدارة قوة الدفع المتقدمة هذه باستمرار، مما يمنح الثبات وقوة الدفع في جميع سيناريوهات القيادة، مثل الطرق الرطبة والموحلة والزيتية والجليدية والثلجية.

Advertisements

قام مهندسو نيسان بضبط تقنية التحكم الدقيق والمحركات الكهربائية المزدوجة لـ e-4ORCE لتوفير راحة أثناء القيادة لا مثيل لها. حيث يتم تقليل ميل السيارة وهبوطها عن طريق إضافة الكبح المتجدد عبر المحرك الخلفي.
وبالإضافة إلى تحسين توزيع عزم الدوران الأمامي والخلفي، يطبق النظام تحكمًا مستقلاً في الفرامل في كل من العجلات الأربع لزيادة قوة الانعطاف الناتجة عن كل واحدة إلي أقصي حد. ويوفر هذا المنعطفات التي تتبع بأمانة نوايا السائق مع الحد الأدنى من تعديلات التوجيه.
ومع تسارع التحول إلى السيارات الكهربائية في جميع أنحاء العالم، تكرس نيسان جهودها لدعم العملاء في رحلتهم الخاصة من خلال مجموعة مثيرة ومتنوعة من المركبات الكهربائية.
واختتم ستيفان هاسبروك، مدير إدارة التسويق بشركة نيسان افريقيا، قائلاً: “نحن متحمسون لخوض هذه الرحلة نحو التحول الكهربائي الكامل مع عملائنا لتلبية احتياجات قيادتهم الفردية من خلال تميز واضح بفضل المحركات الكهربائية وتكنولوجيات نيسان الفريدة”.

Advertisements