آخر الاخبار

“الزراعة” تعلن التوصيات النهائية للمشاركين في ورشة العمل التدريبية الخاصة بالاتجاهات الحديثة في الزراعة

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

فتحى ألسايح

٢٠٢٣٠٢١٧ ١٤٤٠٤٧ COLLAGE
٢٠٢٣٠٢١٧ ١٤٤٠٤٧ COLLAGE
IMG 20230217 WA0036

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، التوصيات النهائية للمشاركين في ورشة العمل التدريبية، التي تم تنظيمها بالتعاون مع المركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى “CARDNE”، وتحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، في مجال الاتجاهات الحديثة في الزراعة.
جاء ذلك خلال حفل ختام ورشة العمل، وتسليم الشهادات للمتدربين، والمشاركين بحضور الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور موفق السرحان المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى، والدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة، والدكتور أحمد رزق رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، والدكتور علي إسماعيل أستاذ الأراضي والمياه بمركز البحوث الزراعية.
وقال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان المشاركين في ورشة العمل أكدوا على أهمية تجميع الحيازات الصغيرة والعودة للأحواض والدورة الزراعية لإستخدام الطرق الحديثة في الزراعة والصرف والري، فضلاً عن استخدام التكنولوجيا والرقمنة للوصول للمزارع والمربي، فضلاً عن تكثيف تعريف القطاع الزراعي بالإتجاهات الحديثة للزراعة وخاصة المزارعين والمرشدين الزراعين مثل النانو تكنولوجي واستخداماتها في الزراعة والمبيدات الحيوية وغيرها .
وأضاف ان المشاركين أيضاً أوصوا بأهمية التوسع في انشاء تطبيقات علي الهواتف المحمولة توضح كل ما هو جديد في مجالات العلوم الزراعية وكذلك تطبيقات خدمية توفي إحتياج المزارعين والشركات والجهات المختلفة، مع زيادة البرامج التوعوية للمجتمع الزراعي، إضافة الى التوسع في نشر المعلومات علي مواقع التواصل الاجتماعي للوصول لأكبر عدد ممكن من المهتمين بالمجال الزراعي ونشر الحديث في الزراعة.
وأشار الى ان التوصيات شملت أيضاً التوسع في إقامة الدورات التدريبية المتخصصة في جميع المجالات خاصة: الانتاج الحيوانى والداجنى، تطبيق وسائل الري الحديث، المكافحة المتكاملة، الزراعة العضوية، واستخدام الميكنة في الزراعة مجال الاستزراع السمكي، مع الاهتمام بتدريب العاملين بالقطاعات الزراعية المختلفة علي التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا الحديثة، وأنظمة الزراعة الذاكية كأحد الإتجاهات الحديثة في الزراعة الذكية لزيادة الإنتاج الزراعي، وتعزيز نظم وتطبيقات الذكاء الإصطناعي والإنذار المبكر، مع الإستفادة والتوسع في إستخدام نُظم المعلومات الجغرافية ونظام الإستشعار عن بعد.
وأضاف عزوز ان المشاركون أيضاً أكدوا أهمية تحسين السلالات وانتخاب سلالات جديدة وذلك لزيادة الإنتاج الحيواني، إضافة الى زيادة التنمية المستدامة للإستزراع السمكي، وفيما يتعلق بالإنتاج النباتي: إستنباط أصناف وهجن نباتية قصيرة العمر تتواكب مع التغيرات المناخية لضمان كفاءة الإنتاج الزراعي وتعظيم الإستفادة من وحدة الأرض، واستخدام الميكنة الحديثة وذلك للتوسع الرأسي في الزراعة، وزيادة الإنتاج، فضلاً عن استخدام الطرق الحديثة للحفاظ علي الأراضي من الملوحة، مع ربط المعمل المركزي للمناخ بكافة مديريات الزراعة والمراكز البحثية التي يتم الاطلاع علي احدث التغيرات التي تحدُث وتأثير ذلك علي الزراعة والصيد وتربية الحيوانات، إضافة الى التوسع في الزراعة العضوية، لدورها في التوازن البيئي، والتوسع في استخدام المكافحة الحيوية وزيادة تسجيل المبيدات الحيوية.
وأكدوا ايضاً على استمرار نجاح منظومة الحجر الزراعي في فتح اسواق جديدة للصادرات الزراعية المصرية، مع زيادة الإهتمام بالسيارات الزراعية في مجال تنمية المجتمعات الريفية المعرضة للصدمات والأكثر هشاشة .
وشارك في ورشة العمل عدداً من الجهات على رأسها: قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، المعمل المركزي للزراعة العضوية، الإدارة المركزية للحجر الزراعي، مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة، ومعاهد بحوث الهندسة الزراعية، الهندسة الوراثية، المحاصيل الحقلية، المحاصيل السكرية، الإنتاج الحيواني، البساتين، التناسليات الحيوانية، صحة الحيوان، ووقاية النباتات، فضلاً عن المعمل المركزي للنانو تكنولوجي، الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وممثلو مديريات الزراعة بالجيزة، القليوبية، المنوفية، الغربية، والفيوم، فضلا عن الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي، الجمعية العامة للأراضي المستصلحة، الجمعية التعاونية العامة للإصلاح الزراعي، الجمعية العامة للإئتمان الزراعي، والجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الأراضي.

زر الذهاب إلى الأعلى