آخر الاخبارأسواق

الحفناوي : توطين صناعة الدواء فى مصر أحد ركائز الجمهورية الجديدة

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أكد الدكتور أحمد الحفناوي أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية أن الجمهورية الجديدة أصبحت وجهة لاستثمارات التصنيع الدوائى واستكمالاً لنجاحات استراتيجية الدولة لتوطين تلك الصناعة المهمة مشيرا إلى أن الدولة كثفت من جهودها لتعميق وتوطين صناعة الدواء، وذلك ضمن خطة استراتيجية طموحة تسعى إلى جعل مصر مركزاً إقليمياً وعالميا
وأضاف الحفناوي إن الحكومة سارعت في جهودها من اجل الحصول على أحدث تقنيات التصنيع العالمية وتوفير المقومات اللازمة لإنتاج الدواء،وتحقيق التكامل في مجال صناعة الدواء وجذب المزيد من الاستثمارات، بما يسهم في تقليص الاستيراد وتلبية احتياجات السوق المحلي اعتماداً على الشركات الوطنية، .وبهذه الاستراتيجية صنفت مصر من أوائل دول العالم التي تصنع عقار المولونبيرافير المُعالج لفيروس كورونا محلياً، لتكون بذلك الدولة الأولى بالشرق الأوسط التي تقوم بإصدار رخصة التسجيل الطارئ للعقار محلياً .

وامتدح أحمد الدولة فى انجاز الخطى فى مجال توطين صناعة الدواء لتقليل فاتورة الاستيراد فتبلغ نسبة التصنيع المحلي من احتياجات مصر من الدواء أكثر من 75% بالقيمة المالية، وأكثر من 90% من عدد الوحدات .ويتصدر دواء فيروس سي صدارة القائمة فتصل نسبة التوطين 100% .وكذلك كان الوضع تجاه صناعة المضادات الحيوية الحديثة فقد بلغت نسبة توطينها 79%، وتحقق وفر بنحو 70 مليون دولار نتيجة تقليل الاستيراد .أما عن جهود مصر في تجهيز بنية تحتية ضخمة للتصنيع الدوائي فقد تخطت مصانع الأدوية على مستوى الجمهورية 170 مصنعاً عام 2022، مقابل 130 مصنعاً عام 2015، بنسبة زيادة 30.8%، بالإضافة إلى امتلاك مصر 700 خط إنتاج عام 2022، مقابل 500 خط عام 2015 بنسبة زيادة 40%.كل هذه الجهود تكللت بافتتاح الرئيس السيسى
مدينة الدواء GYPTO PHARMA التى تعد مركزاً إقليمياً لصناعة الدواء على أرض مصر، ومن أكبر المدن الدوائية على مستوى الشرق الأوسط

زر الذهاب إلى الأعلى