المصيلحي ينفذ وعد الحكومة.. وصادرات المشغولات الذهبية المصرية تغزو الأسواق السعودية

Advertisements
Advertisements

أعلن اللواء أحمد سليمان، رئيس مصلحة دمغ المصوغات والموازين، رفع الأعباء ورسوم التثمين المقررة بـ 1% على تصدير أول شحنة من المشغولات الذهبية المصرية، التي أنتجتها شركة ماستر جولد إيجبت للأسواق السعودية.

  جاء ذلك تنفيذا لقرار الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، برفع كافة الأعباء والرسوم المقررة على صادرات المشغولات الذهبية، لدعم وتشجيع الصناعة المصرية على غزو الأسواق الخليجية والعالمية، لما تتمتع به من جودة التصنيع ورقي الذوق، وهو ما وعد به الوزير صناع الذهب، خلال افتتاح معرض نبيو للذهب والمجوهرات.

ومن جانبة وجه أحمد صابر رئيس مجلس إدارة ماستر جولدايجبت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى لدعمه الصناعة المصرية و توجيه الحكومة بتذليل كافة العقبات لفتح أفاق التصدير ، مؤكدا على قدرة المنتج المصرى على تحقيق كافة المعايير التى تضمن له منافسة حقيقية فى الأسواق الخليجية والعالمية ، لافتا إلى أن شركة ماستر جولد ايجبت تحظى بثقة كبيرة فى السوق المصرى ، وتحقق قدر كبير من المنافسة فى الأسواق العربية والخليجية .

  وثمن مصطفى صابر المدير التنفيذي، والعضو المنتدب لشركة ماستر جولد، دعم د. على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء أحمد سليمان رئيس مصلحة دمغ المصوغات والموازين، لتصدير المشغولات الذهبية المصرية للأسواق العربية والخليجية، لما يتمتع به المنتج المصري من جودة عالية ودقة في التصميم، تستخدم فيها الشركة أحد تكنولوجيات التصنيع الإيطالية والعالمية، وتستوحي تصميماتها رونقها وجمالها من الفن الإسلامي والفرعوني والعربي ما يجعلها أكثر جذبا وإقبالا.

  وأشار مصطفى صابر إلى أن الرسوم التصديرية ورسوم التثمين التي تم رفعها، ساهمت بشكل كبير في تحقيق تنافسية السعر الذي كنا نفتقده مقارنة بالمنتجات التركية والهندية وغيرها.

 وشدد مصطفى صابر على أن الشركة تستهدف الاستحواز على حصة كبيرة من الأسواق العربية والعالمية لتصدير المنتجات والمشغولات الذهبية، الأمر الذي ينعكس بقوة على الاقتصاد المصري.
Advertisements