آخر الاخبارأسواق

افتتاح فعاليات الملتقى الحواري الثاني حول مستقبل صناعة الدواء بمصر

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

شارك محمد عبدالقادر خيري نائب محافظ الأقصر، في افتتاح فعاليات الملتقى الحواري الثاني حول مستقبل صناعة الدواء في مصر، الذي تنظمه هيئة الدواء المصرية والذي يعقد في محافظة الأقصر لمدة ثلاثة أيام تحت عنوان انطلاقة جديدة لصناعة الدواء.

وعقد المؤتمر برئاسة  الدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية، والدكتور أيمن الخطيب نائب رئيس الهيئة، وبحضور الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية لدى مصر، والدكتور عمرو الشلقاني ممثل البنك الدولي لدى مصر، والدكتور أشرف إسماعيل رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية وعضو مجلس إدارة هيئة الدواء المصرية، والدكتور مصيلحي رجب، والدكتور محمد زكريا جاد، أعضاء مجلس إدارة هيئة الدواء المصرية، وكذلك ممثلين عن غرفة صناعة الأدوية، ونخبة من كبار رؤساء شركات الأدوية الدولية والمحلية العاملة في السوق المصري.

ويأتي الملتقى في إطار تعميق الشراكات مع صناع الدواء، والمؤسسات الدولية، والجهات الرسمية، ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الصحة العامة، وخاصة في مجال دعم وتطوير صناعة الدواء، وذلك من خلال مد الجسور من خلال الحوار.

وفي كلمته؛ شكر رئيس هيئة الدواء المصرية، محافظ الأقصر على حسن الضيافة، والدعم الكبير الذي قدمه لنجاح الملتقى، مؤكدا سعى الهيئة حاليا إلى إقامة مقرات لها بجميع محافظات الجمهورية، وأن الأقصر ستكون من أولى المحافظات التي سيتحقق فيها ذلك قريبا بإذن الله، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على تشجيع صناعة الدواء للوصول للتميز، وأنها تضع نصب عينيها أي تحديات قد تواجه منظومة صناعة الدواء، وتعمل من خلال التوجيهات الرئاسية، واستراتيجية الحكومة المصرية على تعميق توطين صناعة الدواء في مصر، ووصول السوق المصري إلى العالمية، وكذلك دعم سياسات وبرامج التصدير للدول والأقاليم المجاورة.
 
 ومن جانبه رحب نائب محافظ الأقصر بضيوف المؤتمر على أرض محافظة الأقصر، مؤكدًا أن هيئة الدواء المصرية هي إحدى ركائز قطاع الصحة في مصر، مشيدًا بما تقوم به الهيئة في توفير مخزون إستراتيجي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المستلزمات الطبية والأدوية، وقد ظهر ذلك جليًا في أزمة جائحة كورونا والدور الذي قامت به مصر من اللحظة الأولى لتخطي هذه الجائحة في إطار منظومة متكاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى