بمشاركة مصرية وعربية وأفريقية .. إقبال كبير في المؤتمر الأول لتوطين صناعة الدواء ومستحضرات التجميل

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

محمود العربي_بوابة الاقتصاد

توقيع برتوكولات تعاون للحد من الفاتورة الاستيرادية والاعتماد على الصناعة الوطنية

د.أحمد ناجح: لدينا خطة على 3 مراحل ونتعاون مع جامعة زويل

اللواء أحمد العوضي: توقيع أكثر من برتوكول تعاون مثل رفع قيمة الصادرات وتوظيف الشباب ومحاربة السمنة

شهد المؤتمر الأول لتوطين صناعة الدواء ومستحضرات التجميل الذي أقيم مساء أمس برعاية اتحاد الغرف التجارية وحزب حماة الوطن، إقبالا كبيرا من المسؤولين والمهتمين بمجال التصنيع والمتخصصين ومشاركة فعالة من ممثلي عدد من الدول العربية والأفريقية سواء في مجال التبادل التجاري وحضور سفراء ونواب بعض الدول، فضلا حضور مميز من د. أحمد ناجح عضو شعبة الأدوية ورئيس مجلس إدارة “إيفال”، د. على عوف رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، ود.على المحنكر، ود.أحمد محبوب أعضاء مجلس الإدارة.

حضر المؤتمر أيضا د. وائل ابو الفتوح نائب رئيس الشعبة، والفريق جلال الهريدي مؤسس سلاح الصاعقة المصرية ورئيس حزب حماة الوطن واللواء أركان حرب أحمد العوضي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب والنائب الأول لرئيس الحزب، ود. عصام القاضي مسئول لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب والحزب.
‏كما حضر أيضا عدد من الوفود العربية والأفريقية مثل نائب سفير دولة سلطنة عمان د. أحمد جعبوب، والقائم بأعمال سفارة كينيا فودي موسى، وعبد الغفار سلطان مدير التبادل التجاري بأفريقيا، وعدد كبير من المهتمين بهذا المجال.
شهدت فاعليات المؤتمر توقيع عدد من برتوكولات التعاون لخدمة المواطنين ومن بينها توفير الأدوية بالمجان لغير القادرين، ومبادرة لتوظيف 10 آلاف من شباب الخريجين خلال مدة زمنية محددة.
‏أكد د. أحمد ناجح، أن إطلاق هذا المؤتمر يتماشي مع الرؤية الوطنية والاستراتيجية التي تقوم بها الدولة في توطين صناعة الدواء وما تشمله من مستحضرات التجميل والمكملات الغذائية، مع الاتجاه للتصدير للخارج، قائلا:” لدينا استراتيجية وطنية لدعم هذه الصناعة بتقديم أعلى جودة والتصدير للخارج، وبدأنا بالفعل التصدير لعدد من الدول مثل عمان وكينيا وغيرها، ونقوم بالتعاون مع جامعة زويل لاستخدام تكنولوجيا physical activation وليس المواد الكيميائبة هو ما يعود بالنفع على صحة المواطن”.
أشار إلى أن لديهم خطة طموحة تتمثل على 3 مراحل، والمرحلة الأولى يستهدف منها توسيع دائرة التصدير للخارج بما يساهم في جلب العملة الصعبة وهو ما يعود على اقتصاد الدولة، وتحقيق 10 مليون دولار بحلول عام 2026، مع استكمال خطوط التصدير.
بينما قال اللواء أركان حرب أحمد العوضي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب ونائب ريس حزب حماة وطن، أن الدولة تولى اهتماما كبيرا لتوطين صناعة الأدوية ومن بينها مستحضرات التجميل والمكملات الغذائية نظرا لأهميتها العلاجية.
علق اللواء أركان حرب احمد العوضي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب والنائب الأول لحزب حماة الوطن، على توقيع برتوكول تعاون مع “إيفال” قائلا:” تأتي مشاركتنا في المؤتمر إيمانا بدورنا في دعم الشباب والتعاون مع المصنع بما يعود بالنفع على المجتمع والدولة وتوقيع عدد من المبادرات مثل مبادرة الحد من الفاتورة الاستيرادية والاعتماد على الصناعة المحلية، ورفع قيمة الصادرات تشجيعاً للاستثمار، وخاصة صناعة الدواء وزيادة حجم الصادرات لزيادة تدفق النقد الأجنبي وسد الفجوة الدولارية.”.
أضاف:” قمنا بتوقيع مبادرة لتوظيف 10 ألاف من شباب الخريجين حتى عام 2030، ومبادرة لمحاربة السمنة والأمراض المترتبة عليها وعلاج 60% من الشعب المصري المصابين بالسمنة بالمجان”.
ومن جانبه أشاد د. على عوف رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، بنجاح فاعليات المؤتمر الأول لتوطين صناعة الدواء ومستحضرات التجميل، مؤكدا أن الشعبة تدعم كل الجهود المبذولة لدعم اقتصاد الدولة، وخاصة أن سوق المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل لديه فرصة كبيرة في التوسع والإنتشار والتصدير للخارج وهو ما سينعكس بالإيجاب على سد الفجوة الدولارية.

Advertisements