«المصرية للأمم المتحدة»: «عبور لاند».. خير سفير للصناعة المصرية

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

محمود العربي_بوابة الاقتصاد

في إطار الزيارات التفقدية التي تنظمها الجمعية المصرية للأمم المتحدة للمنشأت الخدمية والصناعية داخل مصر، تم تنظيم جولة تفقدية داخل مصانع شركة عبور لاند للصناعات الغذائية بمدينة العبور، بحضور السفير عزت البحيري رئيس الجمعية وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الذين كان في استقبالهم المهندس محمد حامد الشريف رئيس مجلس إدارة مجموعة عبور لاند.

وكشف السفير عزت البحيري، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للأمم المتحدة، أن الجمعية التي تأسست عام 1947 تحرص بشكل دوري على تنظيم زيارات للمنشأت الحيوية التي تخدم المواطن المصري في مختلف المجالات وذلك في إطار تنفيذ أهداف الجمعية لنشر مبادىء وأهداف الأمم المتحدة والتوعية بها بين مختلف فئات الشعب والمنظمات والنقابات والجامعات والمدارس.

أشار “رئيس الجمعية”، خلال جولة مجلس إدارة الجمعية داخل مصانع “عبور لاند” أن منتجات الشركة قادرة على المنافسة وبقوة في كافة الأسواق العالمية تحقيقًا لاستراتيجية الدولة المصرية بمضاعفة صادراتنا لدول العالم، مشيرًا إلى أنه من خلال خبرته العملية سفيرًا لمصر بدول بلغاريا والإكوادور وأفريقيا الوسطى والصومال أرى أن المنتج المصري قادر بشكل عام على السيطرة على أسواق تلك الدول واصفًا منتجات “عبور لاند” بأنها خير سفير للصناعة المصرية التي شهدت تطورات كبيرة في غضون السنوات القليلة الماضية.

وأشاد السفير عزت البحيري، بإدارة شركة “عبور لاند” التي يقودها المهندس محمد حامد شريف الذي استطاع أن يحقق نجاحًا تلو الأخر لنجد أنفسنا الآن في ذلك الصرح الصناعي الذي أعتقد أنه من أنجح الشركات ليس في مصر فقط ولكن على مستوى منطقة الشرق الأوسط بوجه عام.

واصطحب مهندسو مصانع “عبور لاند” وفد الجمعية المصرية للأمم المتحدة في جولة داخل مصانع العصائر والألبان، قدم خلالها المهندس أحمد حسين مدير عام المصانع شرحًا تفصيليًا لمراحل الإنتاج، وسط إشادة وفد الجمعية باستخدام أحدث وسائل وأدوات التكنولوجيا العالمية في العملية الإنتاجية.

Advertisements