اتحاد منتجي الدواجن: إفراجات الذرة والصويا لا تكفي 25% من احتياجات المنتجين

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

قال الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن الإفراجات التي حدثت مؤخرا عن شحنات الذرة والصويا المكدسة بالموانئ المصرية لا تكفي 25% من احتياجات السوق المحلي، مرجعًا ذلك إلى تأخر توفير الدولار من جانب البنوك وتعطيل فتح الاعتمادات المستندية واستخراج «نموذج 4» لدخول تلك الشحنات السوق المحلية.

وأضاف الزيني، أن الفترة الماضية تخارج نسبة كبيرة جدا من المربيين وخاصة صغار المنتجين، وعزفوا عن دخول دورات إنتاج جديدة، مشيرا إلى أن هذا أدى إلى نقص في المعروض من دواجن التسمين وارتفاع سعر الكيلو إلى 39 جنيها عند باب المزرعة.

وأشار الزيني، إلى أن شح المعروض من الأعلاف أدى إلى ظهور سوق سوداء وارتفاع الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة من قبل، لافتا إلى أن سعر الصويا وصل إلى 25 ألف جنيه للطن، ويتجاوز سعر العلف 17 ألف جنيه للطن.

وأضاف الزيني، أن المنتجين لا يستطيعوا توفير الأعلاف حتى بالسعر المرتفع نتيجة ندرة توافرها وهذا ما دفع العديد سواء صغار أو كبار المنتجين إلى الخروج نهائيا من القطاع.

ويرى الزيني، أن الدواجن كانت تباع بسعر أقل من تكلفة الإنتاج بنسبة كبيرة خلال الأشهر الثلاث الماضية، حيث كان يتراوح سعر الكيلو بين 26 و29 جنيها عند باب المزرعة، وأرجع ذلك الانخفاض إلى تخارج المنتجين في آن واحد ما أدى إلى زيادة كمية المعروض من اللحم وانخفاض سعره إلى هذا المستوى.

وقال الزيني، إن الحكومة المصرية كان يجب عليها تدارج الأمر مبكرا وتوفير احتياجات المنتجين من الأعلاف بأسعار مناسبة، مضيفا أن “لكل فعل رد فعل”، موضحا أن عدم توافر الأعلاف وارتفاع أسعارها أدى إلى خروج المنتجين وقلة المعروض وبالتالي ارتفاع أسعار الدواجن على المستهلك النهائي، ويتراوح سعر كيلو الدواجن البيضاء للمستهلك خلال تعاملات اليوم الأحد 6 نوفمبر 2022، بين 45 و46 جنيها، ويتراوح سعر كيلو الأوراك بين 46 و47 جنيها، ويصل سعر كيلو البانيه إلى 105 جنيهات.

Advertisements