استخدام السيارات الكهربائية احد خطوات وقف نزيف العملة الصعبة

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

اللواء حسين مصطفي: نسبة التوفير تصل الي 50% في تكلفة شحن السيارات الكهربائية مقارنة بسيارات الوقود التقليدي

كتب: محمد الوافي

قال اللواء حسين مصطفي خبير السيارات والمدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات, أن من أهم الاهداف الاقتصادية التي ستعود علي مصر من تحول تشغيل السيارات من العمل بالوقود الي الطاقة الكهربائية هي وقف نزيف العملة الصعبة التي تستغل في استيراد حوالي 40% من احتياجات مصر من المواد البترولية من الخارج, حيث يتم استهلاك 80 مليون طن من المواد البترولية وتستورد 40% منها من الخارج, فبالتالي التحول للكهرباء يقلل كثيرا من استخدام تلك المواد البترولية في محركات الوقود.

وأوضح أن استخدام السيارات الكهربائية تعود علي المواطن بتوفير تكلفة التشغيل بالطاقة الكهربائية مقارنة بتكلفة الوقود التقليدي, حيث أن المسافة التي تستهلك خلالها محركات الوقود 10 ألاف جنية, بينما تستهلك بالطاقة الكهربائية لنفس المسافة من 5 الي 6 ألاف جنية.

وأضاف حسين مصطفي أن عمل السيارات بالطاقة الكهربائية سيعود علي البيئة بوقف الانبعاثات الضارة بالبيئة والتي تعود بالسلب علي صحة الانسان المصري مثل انبعاثات اول وثاني اكسيد الكاربون واكاسيد النيتروجين والاكاسيد الكبريتية, وبالتالي كل ذلك ينتهي باستخدام محرك الكهرباء لعدم وجود وقود احتراق داخلي يتم حرقه.

وأشار اللواء حسين الي أن الفروق الفنية في المحركات تنحاز لصالح المحرك الكهربي، حيث أن الطاقة المستغلة في الحركة بالنسبة للسيارة الكهربائية هي 95% بما يشير الي استغلال اكبر قدر من الطاقة الخارجة من المحرك مع قلة نسبة الفواقد، مقابل الاستفادة بنسبة 35% من طاقة محرك الوقود التقليدي مع نسبة 65% من الطاقة المفقودة، حيث تنزل طاقة الحركة في السيارات الكهربائية مباشرة من المحرك الي الاطارات دون المرور بالاجزاء التي يمر بها الوقود في سيارات الوقود التقليدي، وبالتالي يمكن الحصول علي أقصي سرعة عند ادارة المحرك الكهربائي ولهذا تصل السيارة الي السرعة القصوي خلال عدد قليل من الثواني.

وقال أن السيارات الكهربائية تتميز ببساطة مكوناتها، حيث تتكون من محرك وبطارية ومحول كهربي ووحدة تحكم الكتروني، مع تميزها ايضا بقلة تكلفة الصيانة لعدم وجود زيوت او بوجيهات او تروس.

وأضاف اللواء حسين مصطفي أن عدد محطات الشحن للسيارات الكهربائية التي تم انشائها في مصر تتناسب مع اعداد السيارات الكهربائية الموجودة، وفي حين زيادة عدد السيارات الكهربائية المستخدمة سيتم زيادة اعداد محطات الشحن الكهربي بما يتناسب مع اعدادها.

Advertisements