العربي الأفريقي: «جنوب الوادي» المتضرر الأكبر من زيادة أسعار الغاز لمصانع الأسمنت

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

قالت إيمان مرعى رئيس القطاع الصناعى فى شركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية إن قرار زيادة أسعار الغاز لمصانع الأسمنت لن يكون له تأثير على الشركات نظرا لاعتمادها على مزيج من الوقود يتضمن الفحم والوقود البديل، باستثناء «أسمنت جنوب الوادى» التى تعتمد على الغاز الطبيعي.

تأثير محدود على الشركات المعتمدة على الفحم


وزادت خسائر جنوب الوادى للأسمنت بنسبة 54.5%خلال النصف الأول من العام الحالى لتصل إلى 117.08 مليون جنيه، مقابل 75.75 مليون للفترة المقابلة من العام الماضى.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، قرارا بزيادة سعر بيع الغاز الطبيعى المورد لصناعة الأسمنت بنسبة 108% من 5.75 إلى 12 دولارا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

Advertisements