إعفاء «سامسونج» للإلكترونيات و«إس كيه هاينكس» من قيود التصدير الأمريكية لمدة عام

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

قالت مصادر إن شركة سامسونج للإلكترونيات وشركة إس كيه هاينكس تم إعفاؤهما مؤقتا من ضوابط التصدير الأمريكية والسماح لهما بمواصلة الأنشطة الإنتاجية العادية في الصين لمدة عم واحد، بحسب وكالة يونهاب.

وقد أعلنت وزارة التجارة الأمريكية في يوم 7 أكتوبر أنها تفرض قيودا جديدة على تصدير التكنولوجيا المتطورة في الرقائق إلى الصين للحد من قدرتها على التقدم في مجال الرقائق.


وذكرت المصادر أن وزارة التجارة الأمريكية أخطرت أمس الثلاثاء الشريكتين الكوريتين الجنوبيتين لصناعة الرقائق بأنها سمحت لهما وشركائهما التجاريين بالانخراط في الأنشطة الضرورية للحفاظ على الإنتاج الحالي للدوائر المتكاملة في الصين لمدة عام واحد دون متطلبات ترخيص أخرى.

وسيسمح هذا القرار للشركتين بإدخال معدات الرقائق بسلاسة إلى الصين لإنتاج أشباه الموصلات كما هو مقرر.

وقالت إس كيه هاينكس إن المناقشات مع الحكومة الأمريكية أدت إلى الموافقة على توريد المعدات والعناصر اللازمة لتطوير وإنتاج رقائق DRAM في المنشآت الصينية دون متطلبات ترخيص إضافية لمدة سنة واحدة.

وأكدت أنها ستواصل إلى جانب الحكومة الكورية الجنوبية مشاورات وثيقة مع الجانب الأمريكي، وستبذل كل ما في وسعها لتشغيل مصانعها في الصين بطريقة مستقرة مع الاستمرار في الامتثال للقوانين واللوائح المعمول بها.

ومن المعروف أن سامسونغ وإس كيه تقومان بتحديث مصانعهما في الصين فمن الضروري إدخال معدات مختلفة خاصة بالرقائق إلى الصين.

وقال مصدر آخر إنه يعتقد بأن الولايات المتحدة لا تمنحهما الإعفاء لأجل غير مسمى، ويبدو أنها أذنت لهما لفترة محددة حتى تجنبهما التقدم بطلب أثناء تحديث مصانعهما في الصين.

Advertisements