بعد غلاء الدقيق.. خفض الأوزان أو زيادة الأسعار سيناريوهات أمام المخابر الأفرنجية؟

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

تشهد المخابز الأفرنجية والسياحية أزمة ملحوظة حاليًا مع استمرار زيادة أسعار طن الدقيق الحر بنوعيه السياحى والفاخر، والذى يتم استخدامه فى إنتاج عيش الفينو والمخبوزات المختلفة.

وقفز سعر طن الدقيق الحر بنحو 500 جنيه، والسياحى الفاخر 300 جنيه، وذلك مقارنة بأسعار سبتمبر الماضي، وفقًا لجولة أجرتها «المال» على عدد من المناطق.


أكد المهندس أيمن حمدي، صاحب مخابز أفرنجى، خلال جولة «المال» أن سعر طن الدقيق الحر ارتفع إلى 12 ألف جنيه بدلًا من 11 ألفًا و500 جنيه ماركة الأهرام، ودهب.

وأضاف أن سعر طن الدقيق الفاخر الخاص بالمخبوزات شهد زيادة بنحو 300 جنيه ليسجل 14 ألف جنيه بدلا من 13 ألفا و700 جنيه ماركة الجمل.

وأضاف «حمدى» أن عدد من أصحاب المخابز الأفرنجية والسياحية، قامت بخفض وزن وزيادة سعر رغيف العيش الفينو، إذ يتم إنتاج الرغيف حاليًا بوزن 50 جرامًا، ويباع بسعر 1 جنيه، فى حين أنه كان يتراوح وزنه من 60 إلى 65 جرامًا، وفى بعض المناطق من 40 إلى 45 جرامًا، ويباع بسعر 75 قرشًا.

من جهته، قال أحمد فاروق، صاحب مخبز أفرنجى لـ«المال»، إن جوال الدقيق يزن 50 كيلو جرامًا، ويُنتج منه 1200 رغيف فينو زنة 50 جرامًا للرغيف الواحد، بتكلفة 1040 جنيهًا.

وتابع «فاروق»، أنه عند احتساب تكلفة الإنتاج النهائية ستكون مقسمة كالتالي: جوال دقيق بـ600 جنيه، 2 زجاجة زيت 60 جنيهًا، 2 باكو خميرة 75 جنيهًا، 7 كيلو سكر بـ105 جنيهات، وعند إضافة المياه، والغاز الطبيعي، وأجرة العجان والبائع، سيكون التكلفة النهائية 1640 جنيهًا.

وأشار صاحب مخبز آخر -رفض ذكر اسمه- إلى أن هامش ربح صاحب المخبز فى الجوال الواحد من الدقيق تراجع بشكل كبير وملحوظ حاليًا، مع زيادة تكاليف مدخلات الإنتاج.

وأكد أن هامش الربح حاليًا لا يتعدى 50 جنيهًا، فى حالة إن كان وزن الرغيف الفينو 50 جرامًا.

وأوضح أن بعض المخابز لجأت إلى تخفيض تكلفة إنتاج الجوال، بشراء نصف طن دقيق فاخر، ونصف طن دقيق عادى حر، وخلطهما معا.

كان أصحاب المخابز الأفرنجية والسياحية بشعبتى المخابز فى غرفتى تجارة القاهرة والجيزة، طالبتا الحكومة بضبط عملية منظومة تداول الدقيق، كما كان متبعًا فى النصف الأول من العام الحالي، نتيجة ارتفاع أسعار تسليم الدقيق من المطاحن للمخابز السياحية.

Advertisements

وأصدر حينها الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارًا فى شهر مارس الماضى، يقضى بقيام الوزارة بعرض الدقيق على مطاحن القطاع الخاص بسعر 8600 جنيه للطن الواحد، لمدة 3 أشهر، لضبط عملية تداول الدقيق الحر، وعدم رفع أسعار الخبز غير المدعم، سواء الفينو أو السياحى.

وتم تحديد سعر بيع الخبز المميز زنة 45 جرامًا بـ50 قرشًا، والـ65 جرامًا بـ75 قرشًا.

كما تم تحديد سعر بيع رغيف الفينو بـ50 قرشًا زنة 40 جرامًا، و75 قرشًا لزنة 60 جرامًا، و1 جنيه لزنة 80 جرامًا.

Advertisements