«مصر للألومنيوم» تخفض أسعار توريد الخام بقيمة 2500 جنيه للطن

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

خفضت شركة «مصر للألومنيوم» – التابعة لـ«القابضة للصناعات المعدنية» أحد كيانات وزارة قطاع الأعمال العام – أسعار التوريد للمصانع والتجار خلال أكتوبر الجارى، بقيم بين 2000 و2500 جنيه للطن بدون الضريبة.

وقال محمد سيد حنفى، مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات لـ«المال»، إن «مصر للألومنيوم» خفضت أسعار التوريد بسبب هبوط البورصة العالمية بحوالى 120 دولارا خلال الفترة الماضية.


وكشفت مصادر مسئولة بقطاع الألومنيوم، أن الشركة الحكومية خفضت أسعار السلك بنحو 2000 جنيه، لتسجل 62 ألفا للطن بدون ضريبة القيمة المضافة «%14»، ولفات الألومنيوم البارد بنحو 2500 جنيه لتسجل 66 ألفا.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن سعر طن شرائح الألومنيوم البارد هبط بنحو 2500 جنيه أيضًا ليسجل 68 ألف جنيه، وتراجع طن السلندرات «الأسطوانات» بنحو 2000 جنيه ليسجل 64 ألفا، وانخفض طن «القطاعات» بحوالى 2000 جنيه أيضًا ليسجل 69 ألفًا.

وتواصلت «المال» مع شركة مصر للألومنيوم لمعرفة متوسط السعر العالمى لحساب قيمة التوريد خلال شهر أكتوبر الجارى، إلا أن مسئولى الشركة رفضوا التعليق على الأمر.

ويبلغ رأسمال مصر للألومنيوم الحالى 1.65 مليار جنيه موزعا على 415.5 مليون سهم بقيمة اسمية قدرها 4 جنيهات، ويتوزع هيكل ملكيتها الحالى بين القابضة للصناعات المعدنية التى تستحوذ على %89.8، والنصر للتعدين %2.2 من الأسهم، إضافة إلى آخرين ممن يتداولون على الأسهم الحرة فى البورصة تحت سقف الـ %5، وفقا لنموذج إفصاح عن هيكل الملكية بتاريخ 7 يوليو الماضى.

وأظهرت نتائج أعمال للشركة، ارتفاع مبيعاتها إلى 14.48 مليار جنيه خلال العام المالى المنتهى يونيو الماضى، مقارنة مع 11.36 مليار جنيه خلال العام السابق 2021.

كما كشفت ارتفاع صافى أرباحها بشكل قياسى إلى 2.4 مليار جنيه خلال العام المالى المنتهى، مقارنة مع صافى ربح 28.2 مليون جنيه خلال العام السابق.

وأرجعت الشركة نمو أعمالها خلال العام الماضى إلى اتباعها إستراتيجية مرنة للتعامل مع أسعار المعدن بالسوق المحلية والتصدير وأسعار الخامات الرئيسية والمساعدة إضافة إلى تخفيض التكاليف.

Advertisements