رغم نمو صادراتها 23% في سبتمبر.. تراجع مبيعات هيونداي 1% خلال 9 أشهر

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

أظهرت بيانات تراجع مبيعات شركة هيونداي موتور، أكبر شركة كورية لصناعة السيارات، خلال التسعة أشهر الأولى من العام بنسبة 1% لتصل إلى 2,901,535 سيارة من 2,930,087 وحدة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وذكرت وكالة يونهاب أن هيونداي حددت رقم المبيعات المستهدف لهذا العام عند 4.32 ملايين وحدة، وهو أعلى من 3.89 ملايين سيارة تم بيعها في العام الماضي.


وأعلنت هيونداي موتور، أن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 24% خلال شهر سبتمبر مقارنة بالعام سابق وسط نقص الرقائق.

وباعت هيونداي 355,040 سيارة في سبتمبر، بزيادة من 285,438 وحدة في العام السابق في ظل مبيعات ثابتة للموديلات الراقية، وفقا لبيان الشركة.

وقالت هيونداي في بيان إن المبيعات المحلية قفزت بنسبة 30% إلى 56,910 وحدة من 43,857 وحدة خلال الفترة، بينما زادت المبيعات الخارجية بنسبة 23% إلى 298,130 من 241,581 وحدة.

وأوضحت هيونداى أن التحديات الرئيسية أمام صناعة السيارات تتمثل فى نقص في الرقائق، وإقرار قانون الحد من التضخم الأمريكى، الذي يستثني السيارات الكهربائية المصنوعة خارج أمريكا الشمالية من الإعفاءات الضريبية، والتباطؤ الاقتصادي العالمي.

ومن أجل دعم المبيعات في النصف الثاني، قالت شركة هيونداي إنها تخطط لإطلاق طراز أيونيك 6 الكهربائي بالكامل ونماذج منافسة أخرى في الأسواق العالمية.

يعد أيونيك 6 هو الطراز الثاني الذي تم تضمينه مع منصة السيارات الكهربائية العالمية من هيونداي موتور بعد أيونيك 5 التي تم إطلاقها في أبريل من العام الماضي.

وتخطط هيونداي لتقديم أيونيك 7 الرياضية متعددة الاستخدام المعتمدة على المنصة في 2024، وتستخدم هيونداي اسماء أبجدية رقمية لموديلاتها الكهربائية مثل منافستها الكبرى بي إم دبليو التي تحمل طرزها اسماء رقمية 1-8.

وبحسب وكالة يونهاب، يبدو أن المخاوف من قانون خفض التضخم الذي يستثني السيارات الكهربائية المصنوعة في كوريا الجنوبية من الحوافز الضريبية، سيصبح حقيقة واقعية في السوق الأمريكية.

Advertisements
Advertisements