دوري مستقبل وطن.. ختام رائع للدور الأول بأوسيم بحضور جماهيري مكثف

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

كتب: أمانة إعلام محافظة الجيزة
وسط حضور جماهيري غير مسبوق، وفي مباراة نارية على ملعب كهرباء غرب – مساكن الكهرباء بسقيل، تم إسدال الستار على بطولة الدور الأول من دوري مستقبل وطن بمركز أوسيم بتتويج فريق أوسيم بطلا للدوري في موسمه الرابع، وسطر فريق أوسيم ملحمة كروية حيث فاز بالبطولة بعد التعادل إيجابيا أمام فريق القيراطيين ليرتفع رصيد نقاطه إلى ٤ نقاط متربعًا على المركز الأول ويليه فريق القيراطيين بنقطتين صاحب المركز الثاني وجاء فريق الزيدية بنقطة واحدة في المركز الثالث.

جاء ذلك عقب دخول منافسات الدور الأول لمسابقة دوري مستقبل وطن مراحل الحسم بمركز أوسيم بإعلان إقامة دورة ثلاثية، وتحدد على ضوئها البطل والترتيب النهائي للمسابقة على مستوى المركز بعد سلسلة من المباريات الصعبة والحماسية التي أقيمت على ملعب كهرباء غرب – مساكن الكهرباء بسقيل.

يأتي ذلك ضمن فعاليات الموسم الرابع لمسابقة الدوري الذي يقام على مستوى مراكز وأقسام محافظة الجيزة تحت إشراف النائب عادل ناصر عضو مجلس الشيوخ أمين الحزب بالمحافظة، وذلك قبل بدء الدور الثاني على مستوى المحافظة وتختتم المسابقة بإقامة الدور الثالث والأخير على مستوى الجمهورية.

وسجلت مباريات الدورة الثلاثية الختامية لمنافسات الدوري بمركز أوسيم حضورًا جماهيريًا كبيرًا وأجواءً تنافسية من كافة الفرق المشاركة وسط مشاركة مميزة لكافة قيادات الحزب والمجتمع المدني الذي أشاد بالبطولة التي تنطلق في موسمها الرابع تحت شعار “الرياضة للجميع – انت البطل”.

وقررت أمانة حزب مستقبل وطن بمحافظة الجيزة تشكيل لجنة منظمة لمتابعة تنفيذ النسخة الرابعة لدوري مستقبل وطن بمحافظة الجيزة تحت إشراف النائب عادل ناصر أمين الحزب بالمحافظة والنائب عبد الوهاب خليل نائب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب أمين التنظيم بالمحافظة، وبرئاسة شريف جلال أمين شباب الحزب بالمحافظة.

وقال أحمد أسعد، أمين الحزب بأوسيم، إن دورى مستقبل وطن أصبح تقليدًا رياضيًا لدى الحزب، يهدف إلى تنمية اللياقة البدنية لجميع المشاركين فى المسابقة الرياضية السنوية بالإضافة لتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية، وتحقيق الاستفادة المثلى لأوقات الفراغ لدى الشباب، وترسيخ ثقافة الممارسة الرياضية إلى جانب الهدف الأساسي وهو الترفيه، مؤكداً أن دورى مستقبل وطن أتاح فرصة للشباب للتنافس الشريف، مؤكدا أن هذا الدوري له مذاق خاص بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة على مدار العامين الماضيين بسبب فيروس كورونا.

وبالنسبة للفرق المشاركة فالفريق الواحد يتكون من 5 لاعبين منهم حارس المرمي، بالإضافة إلي 3 لاعبين احتياطي ومدير فني ومدير إداري، ويشترط أن يكون سن اللاعبين المشاركين من 18 سنة إلى 35 سنة، ويحق لكل فريق تسجيل لاعبين إثنين فقط يتجاوز سنهم 35عاما، ولا يشترط سن معين للمدير الفني أو الإداري.

ومن المقرر أن تحصد الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى على مستوى كل مركز على مستوى محافظة الجيزة جوائز مالية كبيرة بخلاف الكأس لفريق المركز الأول والميداليات للمركزين الثانى والثالث وشهادات التقدير للفريق صاحب المركز الرابع.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements