اتحاد الشركات يستعرض اهم التحديات التى تواجه “التأمين عند الطلب “

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

كتبت عبير عاطف
تناول الاتحاد المصري للتأمين من خلال نشرته الأسبوعية نموذج ” التأمين عند الطلب” وهو تأمين رقمي يسمح للعملاء المحتملين بتفعيل وإيقاف تأمينهم وسداد القسط مقابل فقط الوقت الذي يتم فيه تفعيل التغطية ، ويتم ذلك غالبا باستخدام تطبيق الهاتف المحمول أو تقنيات اخرى مشابهة وتعتمد التغطية عادةً على الاشتراك و فقاً لخيارات محددة وأسعار متغيرة وشروط مرنة.

و أوضحت النشرة آلية عمل التأمين حسب الطلب
تقوم شركة التأمين بتوفير وثائق تأمين عند الطلب تناسب حالة كل عميل ولتوفير تجربة عملاء خالية من المخاطر الديناميكية المتغيرة ، وتقوم الشركة بإعداد نموذج أعمال يراعي عدة عوامل أهمها :

  • تصميم منتج يعتمد علي حاجة العميل
  • القدرة على جمع البيانات من قنوات متعددة
  • وجود نظام قوي لتحليل البيانات

وأشارت النشرة إلى أنواع التأمين عند الطلب

  1. التأمين متناهى الصغر
  2. تأمين الأصول والمسئوليات في الاقتصاد التشاركي Sharing economy
  3. التأمين على أساس الأستخدام
  4. الانتقال من التسعير الثابت إلى المتغير.

كما استعرضت النشرة التحديات التى تواجه التأمبن على الطلب
• تكوين احتياطي رأس مال أعلى
لذا يتعين على شركات التأمين الاحتفاظ برأس مال أكبر مما قد تحتاجه لمنتج تقليدي لتغطية المخاطر الإضافية
• احتمالية وجود مطالبات احتيالية
ستظل الادعاءات الاحتيالية تمثل تهديداً وشيكاً وستحتاج شركات التأمين إلى تطوير أنظمة تتبّع جديدة أو نماذج أعمال متطورة تقنياً لتقليل تأثير مثل هذه المحاولات.

و أجابت النشرة كذلك على سؤال من الذي يحتاج للتأمين عند الطلب؟
1- العملاء المعرضين لمخاطر لا تغطيها وثائق التأمين التقليدية أو الذين لا يتعرضون لهذة المخاطر بشكل مستمر
2- العملاء الذين يحتاجون إلى تأمين مؤقت أو لا يرغبون فى دفع قسط سنوى للتغطية
3- العملاء الذين يحتاجون تغطية إضافية بالإضافة إلى ما يقدمه التأمين الخاص بهم

وتناولت النشرة أمثلة لتغطيات التأمين عند الطلب كالمنتجات التأمينية التى تصممها خصيصاً شركات التأمين للعاملين في اقتصاد الوظائف المؤقتة
كما أشارت الى ان التأمين عند الطلب يجب أن يكون سهل الوصول إليه وسهل الشراء عبر الإنترنت. بحيث يمكن للعملاء بعد ذلك استخدام أجهزتهم المحمولة لتشغيل وإغلاق التغطية التأمينية عند الحاجة.
رأى الاتحاد
ينجذب المستهلكون في صناعة التأمين إلى الحلول السهلة والمريحة ، ويختارون خدمات التأمين القابلة للتخصيص عند الطلب. ويمثل ظهور نموذج التأمين عند الطلب فرصة لشركات التأمين الحالية لتحويل عمليات تقييم المخاطر من خلال الاستفادة من التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي. ومع ذلك ، فإن التأمين عند الطلب سيتطلب من شركات التأمين مواجهة التحديات المتعلقة بالبنية التحتية القديمة. ولمجابهة ذلك يجب أن تتبنى شركات التأمين نهجًا مرحليًا للانتقال من التأمين التقليدي إلى التأمين عند الطلب ، والذي سيتضمن:
الشراكة بين شركات التأمين والصناعات المرتبطة بها لاكتساب الخبرة وتعزيز التطوير المشترك للمنتج التأميني وزيادة التغطية واستغلال التقنيات الناشئة لتحديد نماذج أعمال جديدة وتغيير طريقة تقديم القيمة للمستهلكين.

لا يزال أمام التأمين عند الطلب طريق طويل ليقطعه قبل أن يصبح منتشراً بين انوع التأمين الأخرى ولكن توجد عدة عوامل تدعم سرعة انتشاره منها التطور التكنولوجي واعتياد جيل الألفية على شراء الأشياء عند الطلب عبر الإنترنت مما يستلزم تسليط الضوء علي هذا النوع من التأمين الذى يوفر تجربة عميل سهلة ومرنة تعتمد علي احتياجه الفعلي و توافر بيانات دقيقة حول طبيعة استخدام المؤمن له لموضوع التأمين.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements