42 % من عملاء عقارماب يرون ان العاصمة الادارية ستكون قابلة للسكن بين 5 و10 سنوات

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

٤٢٪ من عملاء عقارماب يرون أن العاصمة ستكون قابلة للسكن بين ٥ و١٠ سنوات

بوابة الاقتصاد
أظهرت النسخة الأحدث من تقرير عقارماب “محرك البحث العقاري” السنوي أن الرغبة في الاستثمار والمستقبل الواعد هم عوامل الجذب الرئيسية للشراء بالعاصمة الجديدة وذلك طبقا لتحليل السوق العقاري المصري ورصد توجهاته وتفضيلات العملاء

واعتمد هذا التقرير على عملاء موقع وتطبيق عقارماب الذين يزيدوا عن ٢ مليون مشتري شهريا يبحثون عن عقارات للبيع وللايجار، حيث بلغ عدد العقارات التي تم تحليلها على الموقع أكثر من ٣٠٠ ألف عقار معروضة من شركات التطوير والتسويق والأفراد، مما يسمح لعقارماب بإعداد دراسات تحليلية لصفاتهم وتفضيلاتهم العقارية مع تجميع ردودهم على الاستبيانات الموسمية التي ترسل على فترات لمعرفة آرائهم، كما اعتمدت أيضا على دراسة أسعار المطورين العقاريين المشتركين مع عقارماب وعددهم أكثر من ٦٠٠ مطور عقاري.

وقد أظهرت الدراسة إهتمام 40% من العملاء باختلاف مستوياتهم الاجتماعية بالشراء في العاصمة الإدارية الجديدة
جاء ذلك لعدة أسباب في مقدمتها تنبئهم بمستقبل مزهر للعاصمة الإدارية تليها رؤيتهم ان الشراء في العاصمة هو استثمار جيد واعتقادهم في توفر خدمات أفضل بالعاصمة بينما لم يكن السعر من عوامل الجذب للشراء بالعاصمة الإدارية.
كما يتوقع ٤٢٪ من عملاء عقارماب أن العاصمة ستكون قابلة للسكن بين ٥ و١٠ سنوات
وقد أظهر التقرير أيضًا تزايد إتجاه العملاء لشراء العقارات كاملة التشطيب بشكل ملحوظ على مدار الخمس سنوات السابقة حيث عبر ما يزيد عن نصف عدد العملاء بالدراسة باختلاف مستوياتهم الاجتماعية عن رغبتهم واتجاههم لشراء العقارات كاملة التشطيب في عام 2022.
كما كشف مؤخرا التقييم السعري لموقع عقار ماب عن تسجيل متوسط سعر المتر للشقق السكنية في العاصمة الإدارية الجديدة لـ 12,650 جنيه للمتر، وللفيلات بلغ متوسط سعر المتر 20,050 جنيه في شهر سبتمبر.
وقد تم إطلاق تقرير عقارماب السنوي ٢٠٢٢ في أحدث مؤتمر عقاري نظمته عقارماب حيث جمع رؤساء وأعضاء مجلس إدارة مجموعة كبيرة من المطورين العقاريين مثل شركة مينا للتطوير العقاري وماونتن فيو وشركة تطوير مصر ومجموعة العتال وشركة منصات وشركة النيل للتطوير ومجموعة صروح للتطوير العقاري بالإضافة إلى عدد من الشركات العقارية الرائدة.

Advertisements