«العاصمة الإدارية» تستعد لطرح أراضٍ بأنظمة مبتكرة لجذب استثمارات قبل نهاية العام

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

كشفت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، أنه جارٍ العمل على إعادة دراسة خريطة للمدينة بغرض إعداد قائمة بالأراضى التى سيتم طرحها للمستثمرين قبل نهاية العام، وذلك بأنظمة مبتكرة وجديدة من ضمنها الشراكة.


قال خالد عباس، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، فى تصريح لـ«المال»، إن هناك خطة لطرح أراضٍ بمساحات كبيرة لجذب مزيد من الاستثمارات خاصة الأجنبية والعربية.

ولفت إلى أن معدلات تنفيذ الحى المالى بالعاصمة ارتفعت لأكثر من %80 وتوقع بدء انتقال عدد من البنوك أنه خلال شهرين على أقصى تقدير.

وأوضح أن نسب التنفيذ لمركز التحكم الرئيسى فى العاصمة بلغت %95 وتم الانتهاء من تدريب كل العاملين على إدارته، وجار تنفيذ البرامج التجريبية.

وأكد «عباس»، أن العاصمة تعكف حاليًا على تشغيل التطبيقات الرقمية ليتم إدارة المنظومة كلها إلكترونيًا، بما فيها من خدمات كهرباء ومياه وصرف وغيرها، مؤكدًا أنها ستصبح أكبر مدينة ذكية فى العالم.

وتوقع انتقال أعداد كبيرة من الموظفين بالوزارات إلى العاصمة قبل نهاية 2022، إذ تم الانتهاء من أغلب المبانى داخل الحي الحكومى.

وأوضح، أن خطوات الطرح بالبورصة تتطلب تنفيذ العديد من الإجراءات والاشتراطات والهيكلة المالية التى تستغرق عامًا أو عامين، منوهًا أنه من المستهدف قيد الشركات التابعة الجارى تأسيسها، وليس «القابضة».

يشار إلى أن العاصمة الإدارية تبلغ مساحتها 230 ألف فدان، ونظرًا لتلك المساحة تم تقسيم العمل بها إلى 3 مراحل.

وتبلغ مساحة المرحلة الأولى 40 ألف فدان، فيما تصل الثانية لنحو 47 ألفًا، و97 ألفًا للثالثة، وبدأت عملية التنفيذ فى عام 2015.

Advertisements