تحرك برلماني بسبب الإعلان عن أسعار بيع وحدات سكنية بالدولار ومنتجات البتروكيماويات 

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

تقدم النائب محمود عصام موسى، عضو مجلس النواب ، بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، وأحمد سمير وزير التجارة والصناعة،بشأن مخالفة القانون في الإعلان عن أسعار بعض الوحدات السكنية باستخدام عملات غير العملة الوطنية وهي “الدولار”، وأيضا منتجات البتروكيماويات.


وأشار النائب، إلى أن السوق العقاري المصري شهد انتشار العديد من الإعلانات ببعض المشروعات عن أسعار بيع الوحدات السكنية بالدولار، بجانب منتجات البتروكيماويات وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون الذي يلزم بأن يكون عرض بيع السلع بالعملة الوطنية “الجنيه”.
وأوضح عضو مجلس النواب في طلب الإحاطة، أن قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي والنقد رقم 194 لسنة 2020، أقر في الشطر الأخير من المادة 212 بأن يكون التعامل داخل جمهورية مصر العربية شراء وبيعاً في مجال السلع والخدمات بالجنيه المصري وفقا للقواعد التي تحددها اللائحة التنفيذية ما لم ينص على خلاف ذلك في اتفاقية دولية أو في قانون آخر.

وقال النائب: ‘لا يتوقف الأمر عند المخالفة الصريحة لصحيح القانون، ولكن لهذا الأمر أبعاد اقتصادية خطيرة، ففي الوقت الذي تواجه فيه الدولة ضغوطا كبيرة بسبب زيادة الطلب على الدولار وانخفاض المعروض، تقوم هذه الشركات بزيادة الطلب مرة أخرى وهو ما يؤدي لارتفاع سعره”.

وحذر عضو مجلس النواب، من أن تسعير هذه الشركات للوحدات السكنية بالدولار يؤثر سلبا على الجنيه المصري، بحيث يؤدي إلى تراجع سعره مقابل الدولار، ومن ثم التأثير السلبي على الاقتصاد الوطني، وهو ما يتعارض تماما مع توجهات الدولة نحو تقليل الطلب على الدولار لتقوية الجنيه في مواجهة العملة الأجنبية.

وطالب النائب محمود عصام، وزارة الإسكان ووزارة الصناعه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة هذه التجاوزات، وبما يحافظ على الاقتصاد الوطني، مع توقيع العقوبات الواردة على الشركات المخالفة.

Advertisements