«الرعاية الصحية»: منصة إلكترونية للتدريب عن بُعد وبث مباشر للعمليات الكبرى لتناقل الخبرات بين الجراحين

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن استدامة البرامج التدريبية هو دستور عمل الهيئة، مشيرًا إلى تأمين استراتيجيات لاستدامة البرامج التدريبية الفعَّالة لكافة الكوادر الطبية والإدارية من العاملين بالهيئة، وهو ما يضمن جودة مخرجات العمل سواء للفرق الطبية أو غير الطبية، وهو ما ينعكس بالإيجاب على مستوى الخدمة الطبية المقدمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة .


وأشار إلى اجتياز 95% من العاملين بالهيئة برنامج التهيئة العام للالتحاق بالعمل بالهيئة، ويهدف برنامج التهيئة العام إلى أن يكون جميع العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها المختلفة بالمحافظات على علم ودراية برؤية ورسالة وأهداف الهيئة بشكل عام، إضافة إلى شرح ميثاق الشرف الأخلاقي، مرورًا بلائحة الموارد البشرية والقواعد التنظيمية لعمل الهيئة وصولًا إلى معايير الجودة، ورحلة المنتفع داخل منشآت الهيئة بمختلف مستوياتها وخدمة المنتفعين.

الالتحاق ببرنامج التدريب الإلزامي شرط للعمل بأي وظيفة طبية أو إدارية بهيئة الرعاية الصحية
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية، والذي أكد خلاله أن الالتحاق ببرنامج التدريب الإلزامي شرط للعمل بأي وظيفة طبية أو إدارية أو قيادية بالهيئة وفروعها والمنشآت الصحية التابعة لها، كما اطّلع خلاله على كتيب التأهيل الإلزامي الخاص بالاحتياجات التدريبية للعاملين الحاليين، ليصبح أداة أساسية للتعيين بالهيئة ومقراتها الرئيسية والفرعية فيما بعد، مؤكدًا على تحديثه بشكل دوري وفقًا للمستجدات العالمية، علاوة على إعداد المدربين بكافة التخصصات الطبية والإدارية والفنية، وكذا الاتفاق مع الجهات المعنية على نظم التدريب وصناعة المحتوى التدريبي.

أكد على ضرورة وضع مؤشرات واضحة لتقييم الآداء التدريبي، لقياس مدى الاستفادة من البرامج التدريبية أثناء وبعد العملية التدريبية وقياس مخرجات البرامج التدريبية وأوجه الاستفادة منها من خلال مؤشرات يمكن قياسها، مشددًا على تخصيص عناصر لرصد ومراقبة وتقييم تطبيق مخرجات البرامج التدريبية داخل المنشآت سواء البرامج الطبية أو غير الطبية.

«منصة إلكترونية موحدة» للتدريب عن بُعد
كما وجه رئيس الهيئة بعمل «منصة إلكترونية موحدة» للتدريب عن بُعد والبث الداخلي المباشر لكُبرى العمليات الجراحية بهدف تناقل الخبرات بين الجراحين بالهيئة، مشيرًا إلى اعتماد المجلس الاستشاري الطبي لكافة برامج التدريب العملي للأطباء من كافة الفئات والدرجات الوظيفية وفي كافة التخصصات الطبية، لافتًا إلى أهمية رفع المستوى العلمي والتطبيقي للأطباء والعاملين في مختلف التخصصات الصحية، وتطوير مستوى التدريب الطبي والصحي لهم، لضمان استيفائهم للتأهيل الكافي للممارسة الطبية والصحية الآمنة، بما يضمن تحسين الخدمات الصحية بأعلى معايير الجودة العالمية للمواطنين، وذلك وفقًا للسياسة الصحية والطبية العامة للدولة ووفقًا لآخر المستجدات العالمية.

بطاقات وصف وظيفي لجميع الوظائف الطبية وغير الطبية
وكلف رئيس هيئة الرعاية الصحية بعمل بطاقات وصف وظيفي لجميع الوظائف الطبية وغير الطبية بمختلف مستوياتها، تشمل الأدوار والمسئوليات الوظيفية، المهام، المهارات، المؤهلات، التدرج الوظيفي وغيرها من العناصر التي من شأنها خلق هيكل خاص بكل وظيفة، داخل الهيكل التنظيمي لهيئة الرعاية الصحية، مشددًا أن العنصر البشري هو العنصر الاثنين لدى هيئة الرعاية الصحية، باعتبارهم شركاء عمل وليسوا موظفين فحسب.

عُقِد الاجتماع بحضور كل من الدكتور هاني راشد نائب رئيس هيئة الرعاية الصحية ، د.أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة، د.أحمد حماد مدير المكتب الفني لرئيس هيئة الرعاية الصحية، وبحضور د.محمود الديب مدير مشروع التأهيل الإلزامي ومدير إدارة تخطيط المشروعات، د هبة عويضة مدير إدارة التدريب والتطوير بالهيئة، د.ناردين بشرى، مسئول ملف التهيئة بمشروع التدريب الإلزامي، وبحضور كلًا من د.ريهام فتحي، د.وسام مجدي، د.سارة محسن، أ.أحمد سمير، أ.إسلام الصياد، د.مروة نوح، د. محمود عادل، د.دينا عادل، د.عمر معز، أ.محمد عبدالنبي .

وعبر تطبيق الزووم، حضر الاجتماع مدراء أفرع هيئة الرعاية الصحية بمحافظات (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية)، إضافة إلى مسؤولي التدريب الإلزامي بالأفرع الثلاثة.

Advertisements