البورصة المصرية تغلق الأربعاء على هبوط جماعى بحجم تداولات 1.49 مليار جنيه

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

أغلقت البورصة المصرية تعاملات جلسة الأربعاء، على هبوط جماعى لمؤشراتها، وسط اتجاه بيعى للأجانب، وحجم تداولات 1.49 مليار جنيه على الأسهم.


وهبط المؤشر الرئيسي في البورصة “EGX30” بنسبة 1.32% عند 9998 نقطة، بينما هبط “EGX70” للأسهم المتوسطة بنسبة 0.69%، ليسجل 2201 نقاط، وكذلك المؤشر الأوسع نطاقًا ”EGX100” بنسبة 0.67% مسجلًا 3153 نقطة.

أسباير كابيتال القابضة للاستثمارات المالية
وبلغت قيم التداول على الأسهم فقط حوالي 1.49 مليار جنيه تقريبًا، واتجه المصريون والعرب للشراء، بينما اتجه الأجانب للبيع، وفقًا لإجمالي التداول على شاشة البورصة.

وسيطر اللون الأحمر على معظم الأسهم المتداولة، إذ صعد 37 سهمًا من إجمالي 197 متداولة، بينما هبط 90، وبقي 70 دون تغير.

وأغلقت البورصة المصرية جلسة الثلاثاء، على صعود طفيف لمؤشراتها، وسط اتجاه شرائي للمصريين وحجم تداولات 1.73مليار جنيه على الأسهم، بينما أغلقت جلسة الإثنين، على هبوط جماعي، وسط اتجاه بيعى للعرب والأجانب، بحجم تداولات 1.5 مليار جنيه على الأسهم.

ويتوقع خبراء البورصة المصرية أن تسيطر عمليات المتاجرة على التداولات، وسط جني أرباح جزئي محتمل، مع وصول “EGX30” إلى مستويات 10400 نقطة؛ بدعم الإغلاقات السابقة.

وذكر الخبراء أن السوق تُظهر إشارات إيجابية في ظل التغيرات التي حدثت، الفترة الماضية، بمؤسسات الدولة، بينما قد تتأثر سلبًا بالتصريحات الأخيرة لجيروم باول، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتي مفادها الحفاظ على سياسة متشددة لبعض الوقت، ما يعني المزيد من رفع الفائدة الأمريكية.

خبراء: البورصة المصرية مرشحة لأسبوع مضاربات وجني أرباح
البورصة المصرية
البورصة المصرية
قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية، إن تغير القيادات في بعض مؤسسات الدولة، خلال الفترة الماضية، كانت له تأثيرات إيجابية على السوق، ما دفعها للوصول إلى مستويات تقارب 10300 نقطة.

وأشار النمر أن تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد تؤثر سلبًا على السوق، حال انعكست سلبًا على الأسواق الخارجية، لافتًا إلى أن قرارات “المركزي” الأخيرة برفع حدود السحب النقدي جاءت إيجابية بشكل عام.

من جانبه قال عامر عبد القادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، إن السوق تسير بشكل إيجابي، الفترة الماضية، عقب التغيرات التي شهدها البنك المركزي، والبورصة المصرية، وهيئة الرقابة المالية، لافتًا، في الوقت نفسه، إلى أن الأزمة التي ما زالت قائمة هي استمرار مبيعات الأجانب.

ويرى عبد القادر أن السوق ستشهد أداء إيجابيًّا، الأسبوع الحالي، مع ميل لجني الأرباح خلال جلسات النصف الأول، فيما تسيطر عمليات المضاربة خلال الأسبوع بالكامل، متوقعًا تحرك المؤشر الثلاثيني في نطاق 10400 و10050 نقطة.

Advertisements

وأشار عبد القادر إلى احتمالية تأثر السوق بتصريحات رئيس “الفيدرالي الأمريكي” حول الاتجاه لمزيد من رفع الفائدة.

وقال إن قرارات البنك المركزي المصري برفع حدود السحب ليست لها صلة مباشرة بالسوق، وإن كانت القرارات الإيجابية التيسيرية تعطي نظرة عامة إيجابية للأوضاع.

Advertisements