الأرقام تعلن عن الخطر القادم بسبب فاقد المياه كارثة لا تتحمل التأجيل .. خسائر بالمليارات وفقدان 3 مليارات متر مكعب من المياه النقية سنويا

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

المشكلة الأولى وهي تسرب المياه النقية من شبكات المياه بسبب تهالك الشبكة فى بعض المناطق والمحافظات وحتى المدن الجديدة، والمشكلة الثانية هى وصلات المياه المخالفة التى لا تمر على نظام الشبكة أو عداداتها.

تلك المشكلتين أدتا الى فقدان مصر 28.4% من إجمالي المياه المنتجة بما يزد قليلا على 3 مليارات متر مكعب، وهذا طبقا للنشرة السنوية لإحصاءات المياه النقية والصرف الصحيو الصادرة في يونيو 2021 والتي تؤكد أن قرابة 3 من كل 10 أكواب مياه نقية تنتجها محطات الشرب في مصر تتعرض للفقْد.

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فى تقريره الصادر يوم 23 يونيو 2020،2021 لإحصاءات المياه النقية أن كمية  مياه الشرب المنتجـــــــة يصل لحوالي 11 مليـــار م3 عـام 2020/2021.

واكد تقرير الجهاز المركزي للإحصاء أن متوسط نصيــب الفرد من الميـاه النقيـة المنتجـــة بلغ 106.8 م3عــام 2020/2021 مقـابل 110.1م3 عام 2019/2020 .

وفي ذات السياق كشف التقرير انخفاض نسبة الفاقد بـ 1.8٪ فقد سجلت نسبة الفـاقـد مـن الميـاه 27.9٪ عــــام 2020/2021 مقابـل 28.4٪ عـــــــــام 2019/2020

خلاصة الأمر أنه يتبين ومن تقرير جهاز التعبئة العامة والإحصاء أن نسبة الفاقد من المياه النقية سنويا تقدر بحوالي 2.970 مليار متر مكعب، وهى كمية هائلة يتعين على وزارة الإسكان والسادة النواب المختصين بالبنية التحتية والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي أن يواجهوا مشكلة فاقد المياه بكل السبل القانونية عن طريق سن تشريعات جديدة والتى من اهمها قانون المياه الذى لم يخرج للنور حتى الان، وأيضاً بالوسائل العلمية الحديثة التى تقلل فاقد المياه من تسربات أو  أو السرقة ووصلات الخلسة.

وعلى جانب أخر وطبقا لبيانات وزارة الري فإن نهر النيل يعد المصدر الأساسي لمياه الشرب حيث أنتجت مصر 9.8 مليار متر مكعب في عام 2019- 2020 من خلال 1110 محطات نيلية وتم انتاج  1.1 مليار متر مكعب من مياه الآبار الجوفية خلال 1580 محطة و0.1 مليار متر مكعب من مياه البحر المحلاة عن طريق 52 محطة ويستخدم قطاع الشرب 11.5 مليار متر مكعب مياه سنويا.

وفي عام 2020/ 2021 تمكنت حملات شركات مياه الشرب من الإكتشاف والتعامل مع 147 ألف حالة وصلة خلسة، والتى يكيفها القانون بأنها سرقة.

ومن جانبه قال الدكتور احمد معوض نائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب في تصريحات سابقة له ان الفاقد من المياه بالشبكات نسبته قد وصلت الى  30% من اجمالي المياه المنتجه، وتنتج مصر يوميًا حوالي 35مليون متر مكعب من المياه،  وبالرجوع  لنسبة الفاقد فاننا نفقد يوميا ما يقارب 10 مليون متر مكعب من المياه النقية .

وتستهدف الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي تركيب 2.5 مليون عداد مسبق الدفع، وياتى ذلك ضمن خطة لاستبدال العدادات العاطلة حتى عام 2024 وكذلك تصميم وتنفيذ وتشغيل برنامج موحد لتشغيل العدادات مسبقة الدفع للحد من نسبة الفاقد من شبكات المياه .

ودعا الخبراء والمتخصصون في ملف المياه  إلى اتخاذ العديد من الاجراءات العاجلة للقضاء على هذه الكارثة التي تقدر بمليارات الجنيهات سنويا تضيع على الدولة وكذلك فقد مياه نقية نحن في أشد الاحتياج لكل قطرة منها.

وتطرقوا الى عدد من النقاط المهمة لحل هذه الكارثة وتتمثل في التسريع بإحلال وتجديد شبكات المياه المتهالكة والتوسع في تركيب عدادات المياه الذكية ومسبقة الدفع لإحكام السيطرة والمساعدة فى ترشيد الإستهلاك.

Advertisements

وطالب الخبراء بإستخدام الوسائل العلمية الحديثة عن طريق  التوسع في تركيب أجهزة القياس للشبكات لإستكشاف التسربات والسرقات، وذلك بعد تقسيمها إلى مناطق أوسع نطاقا DMZ لقياس كميات المياه المغذية للشبكات شهريا للحد من الفاقد بمعدلات أسرع، وكذلك التسريع بخطة الشركة الشركة القابضة للمياه إوالشرب الخاصة بإحلال وتجديد شبكات المياه التي يزيد عمرها على 40 عاما بإجمالي 27 ألف كيلومتر تقريبا وباستثمارات 15 مليار جنيه.

وأكدوا أن القانون يحظر إنشاء أو وضع تركيبات معدة لتوصيل المياه من أي مورد مائي عام إلا بعد الحصول على ترخيص بذلك من الجهة التي يعينها وزير الإسكان.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements