العجمي : مبادرات المركزي أسهمت في ضخ التمويل في شرايين الاقتصاد

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

أكد المهندس شريف العجمي استشاري الإمداد والتموين والتصنيع أن القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية تتبنى رؤية شاملة بعيدة المدي لتشجيع القطاع الخاص، دفعاً لعملية التنمية المستدامة، حيث يساهم القطاع الخاص بما يبلغ ٧٢٪؜ من الناتج المحلي و٧٨٪؜ من العمالة في مصر مشيرا إلى أن الرئيس قد وجه إلى وضع إستراتيجية لتمكين القطاع الخاص، تستهدف إلى تطوير سياسة فعالة لملكية الدولة، من حيث تحديد القطاعات الأساسية التي تعمل فيها الدولة، والسماح للشركات العامة بالعمل وفقاً لآليات السوق، وإدارة الأصول العامة لتعظيم العائد منها. وثمن العجمي قانون الاستثمار الجديد رقم ٧٢ لسنة ٢٠١٧، والذي بقدم حوافز ضريبية تصل إلى ٥٠٪؜ من التكلفة الاستثمارية، ويتبنى سياسة الشباك الواحد للتعامل مع المستثمرين ويسمح للأجانب بتملك ١٠٠٪؜ من المشروعات والأراضي، ويقوي دور لجان تسوية المنازعات التي تديرها الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.
وفي هذا الصدد يوضح المهندس شريف العجمي أن الدولة تتخذ خطوات فارقة لدمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، حيث يقدر الخبراء الاقتصاد غير الرسمي بحوالي ٥٠٪؜ من حجم الاقتصاد المصري. مشيدا بمبادرات الدفع الالكتروني، والفاتورة الالكترونية ودعوة العاملين في الاقتصاد غير الرسمي لتوفيق أوضاعهم مع إعفائهم ضريبياً عن السنوات السابقة، كأهم الخطوات في هذا المجال.

وأشاد العجمي بمبادرات البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، من خلال تقديم تمويل رخيص نسبياً بفائدة ٥٪؜ و٨٪؜ للمشروعات الزراعية والصناعية والمقاولات، مع إلزام البنوك بالوصول إلى نسبة ٢٥٪؜ من محفظة الائتمان لتلك المشروعات قبل آخر ٢٠٢٢. وأدت تلك المبادرات إلى ضخ ما يزيد عن ١٠٠ مليار جنيه في المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، لأكثر من ١٢٦ ألف شركة و ٩٠٠ ألف عميل متناهي الصغر، ومن المنتظر ضخ ١٢٠ مليار جنيه إضافياً حتى نهاية ٢٠٢٢. مضيفا أن إنشاء جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، التابع لمجلس الوزراء، بالقانون رقم ١٥٢ لسنة ٢٠٢٠ قد أسهم في توفير تمويلات بما يزيد عن ٣٠ مليار جنيه مصري لهذا المجال، مما وفر ما يربو على ٣ مليون فرصة عمل.

وأوضح استشاري الإمداد والتموين والتصنيع أن برنامج المشروعات القومية الطموح الذي تدفع به القيادة السياسية كان حجر الأساس لتنشيط السوق وزيادة أعمال القطاع الخاص، حيث نفذت مصر ما يزيد عن ٦ تريليون جنيه مصري من الأعمال في ٧ سنوات. وأضاف ان أهم تلك المشروعات، من العاصمة الإدارية الجديدة، باستثمارات ٨٠٠ مليار جنيه مرحلة أولى، لم تكلف الدولة شيئاً، حيث تم تمويلها من حصيلة بيع الأراضي، والعلمين الجديدة باستثمارات ٢٤٠ مليار جنيه، وإنشاء ٢٠ مدينة من مدن الجيل الرابع، وإضافة ٧ آلاف كم لشبكة الطرق لتصل إلى ٣٠ ألف كم، وقناة السويس الجديدة والمنطقة الاقتصادية المتاخمة لها. مثمنا دور رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في الإشراف على التفيذ، من خلال وضع معايير عالية للجودة وجداول زمنية دقيقة للتنفيذ، مشيراً إلى استفادة الشركات المنفذة من ذلك، من حيث زيادة حجم أعمالها وأرباحها.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements