المنوفي:حماية المنافسة يدرس توحيد أسعار السلع بين السلاسل التجارية ومحلات التجزئة

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

المواد الغذائية :توحيد أسعار السلع الغذائية يمنع وجود أكثر من سعر للسلعة الواحدة

عضو شعبة المواد الغذائية:توحيد أسعار السلع الغذائية في المحلات الكبري و محلات التجزئة يحافظ علي استقرار السوق

قال حازم المنوفي عضو شعبة المواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية وررئيس شعبة البقالة والعطارة بغرفة اسكندرية التجارية، ان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ، يدرس الان طريقة لتوحيد أسعار السلع الغذائية بين كل من” السلاسل التجارية والهايبرماركت والمحلات الكبري” ومحلات التجزئة الصغيرة والسوبر ماركت .
و أضاف المنوفي في تصريحات صحفية اليوم ،ان توحيد أسعار السلع الغذائية في المحلات الكبري و محلات التجزئة و السوبر ماركت يحافظ علي استقرار السوق و يمنع وجود سعرين للسلعة الواحدة ،خاصة وان المحلات الكبري و الهايبر ماركيت كثيرا ما تقوم بعمل عروض ترويجية علي السلع ،وهو مايخلق حالة من البلبلة في السوق لوجود أكثر من سعر للسلعة الواحدة ،في ظل ان كثير من المواطنين لا يستطيعون الوصول للمحلات الكبري لعدم تواجدها في كل الاماكن و خاصة القري و كثير من المناطق الشعبية .
و طالب حازم المنوفي ، جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ،بسرعة النتهاء من هذه الدراسة و اصدار قرار بتوحيد الأسعار لاعادة الانضباط لسوق السلع الغذائية ،وكذلك سرعة الانتهاء من التحقيق في الشكوي المقدمه اليه الخاصة بتوحيد السعر بين السلاسل التجارية الكبري والهايبر ماركت من جهة وبين محلات التجزئة الصغير والميني ماركت من جهة اخري،والذي سيؤدي في النهاية الي خفض الاسعار للمستهلك النهائي الذي يتعامل مع المحلات الصغيرة وتخفيف الأعباء عن المستهلك المصري وبصفة خاصة محدودي الدخل.
وأشار الي ان نسبة الخصم التي تحصل عليها الهايبرات الكبيرة من الشركات الغذائية تصل الي 25 و35% في نفس السلة مقارنة بالمحلات الصغيرة، وفي حالة توحيد السعر بين المحلات سيحظي المواطن بنسبة الخصم هذه، وبالتالي ستنخفض الاسعار من 25 الي 35% دون ان تتكلف الدولة اي أعباء.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements