خبير اقتصادي : قرار المركزي بالغاء الحدود القصوى للإيداع يبعث برسائل الاطمئنان للسياسة النقدية الجديدة في مصر

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

أشاد الخبير الاقتصادي وليد حبيب بقرار البنك المركزي الذي صدر اليوم عن إلغاء الحدود القصوى لعمليات الإيداع للأفراد والشركات بفروع وماكينات الصراف الآلي التي كان يتم العمل بها ضمن التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة آثار أزمة فيروس كورونا.
وأضاف الخبير الاقتصادي أن القرار سيساهم في توفير السيولة موضحا أن القرار اشتمل أيضا على زيادة الحد الأقصى اليومي لعمليات السحب النقدي للافراد والشركات من فروع البنوك.
وأوضح أن السياسة النقدية الجديدة للبنك المركزي بدأت تنبأ باحداث انفراجة في السوق عبر القرارات الجديدة والتي ستعمل على التيسير للمواطنين والشركات.
وأوضح أن المحافظ الجديد للبنك المركزي حسن عبد الله سيعمل على وضع تيسيرات تساهم في دعم الاقتصاد القومى للبلاد من خلال القرارات التي يحتاجها المواطنين والشركات والتي ظهرت من خلال قراره اليوم بالغاء الحدود القصوى لعمليات الإيداع للافراد والشركات.
وأوضح الخبير الاقتصادي أن مثل هذه القرارات الإيجابية تبعث برسائل هامة للمواطنين والشركات أن الدولة تدعم الإجراءات التي من شأنها التيسير على المواطنين والشركات ممايسهم في دعم الاستثمار المحلي والأجنبي ويزيد من فرص العمل ومعدل النمو في الاقتصاد القومى للدولة في ظل الازمات العالمية التي يتعرض لها العالم.

وأعلن البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، عن إلغاء الحدود القصوى لعمليات الإيداع للأفراد والشركات بفروع البنوك وماكينات الصراف الآلي، التي كان يتم العمل بها ضمن التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة آثار أزمة فيروس كورونا.

وأشار البنك المركزي المصري، إلى أنه “في ظل انحسار الأزمة، وتيسيرا على المواطنين والشركات، تقرر أيضا زيادة الحد الأقصى اليومي لعمليات السحب النقدي للأفراد والشركات من فروع البنوك”.

وأوضح أن الزيادة أصبحت من 50 ألف جنيه إلى 150 ألف جنيه، مع الإبقاء على الحد الأقصى اليومي من ماكينات الصراف الآلي، بواقع 20 ألف جنيه مصري.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements