النجار : التكامل العربي يزيد حجم التجارة بين الدول العربية

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

أكد المهندس ياسر النجار خبير الصناعة ان القمة الخماسية، والتي تجمع قادة الإمارات ومصر والأردن والعراق والبحرين في مدينة العلمين. ستحدث مردود إيجابيا فى المنطقة العربية مشيرا إلى أن العالم العربي يمتلك كافة المقومات التاريخية والثقافية والدينية والاقتصادية لتحقيق التكامل الاقتصادي، ومع ذلك فإن حجم التجارة العربية البينية لا تتجاوز ١٠٪؜ من إجمالي التجارة الخارجية العربية، بينما لا تتجاوز الاستثمارات البينية العربية، وعلى أفضل تقدير، ١٢٠ مليار دولار، بما يمثل ٦٪؜ من إجمالي الاستثمارات العربية الخارجية.
وقال النجار أن العالم العربي يمتلك مميزات هائلة، تدعم التكامل الاقتصادي لتحقيق التنمية، حيث يحتوى على ٥٥٪؜ من الاحتياطيات المؤكدة للنفط وأكثر من ٢٦٪؜ من الاحتياطيات المؤكدة للغاز الطبيعي وإمكانات هائلة في الزراعة والمياه العذبة والموانئ وطرق التجارة البحرية. مضيفا أن القيادة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي قد تحركت على الصعيدين الداخلي والخارجي لدفع التكامل العربي، فداخلياً تبنت القيادة برنامج المشروعات القومية الضخم، بتكلفة استثمارية تربو على ٧ تريليون جنيه، مما يوفر فرصاً استثمارية هائلة، في المجالات العقارية والانشاءات والسياحة والانتاج والطاقة المتجددة وتوطين الصناعة ودفع عجلة التنمية المستدامة لتتوافق مع رؤية مصر ٢٠٣٠ . وعلى المستوى الخارجي، فقد دفع الرئيس السيسي لتقوية علاقات مصر بشقيقاتها العربية، من أجل توفير قوة دفع سياسي لبرامج التكامل الاقتصادي العربي خاصة أن المنطقة باتت فى أمس الحاجة إلى هذا التكامل فى الوقت الحالي ومما ينعكس إيجابيا على مستقبل تطوير الصناعة.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements